العاهل المغربي يدين بشدة الهجوم الإرهابي على مسجدين بنيوزيلاندا ويدعو للضحايا بواسع الرحمة

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

 على اثر الحادث الارهابي الذي تسبب في مقتل عشرات المسلمين داخل مسجد بنيوزلندا، عبر العاهل المغربي عن إدانته الشديدة لـ”الهجوم الإرهابي الشنيع الذي استهدف مسجدين بمدينة كريستشورش في نيوزيلاندا، مخلفا العديد من الضحايا الأبرياء”.

وجاء في برقية تعزية بعث بها الملك محمد السادس إلى باتسي ريدي الحاكمة العامة لنيوزيلاندا، أنه يدين بشدة هذا “الاعتداء العنصري والإرهابي الآثم، الذي استهدف مصلين آمنين، في انتهاك بغيض لحرمة دور العبادة، وللقيم الانسانية الكونية للتعايش والتسامح والإخاء”.

و”تلقى بعميق التأثر وشديد الاستنكار نبأ الهجوم الإرهابي الشنيع الذي استهدف المسجدين”، حسب البرقية.

وقدم العاهل المغربي، بهذه المناسبة، تعازيه الى ذوي ضحايا الهجوم الارهابي، داعيا بواسع الرحمة.

 

وقتل 49 شخصا في هجوم إرهابي، استهدف اليوم مسجدين في مدينة كراست تشيرش، بنيوزيلندا.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. تعازينا الحارة لذوي المغدورين وتمنياتنا للجرحى بألشفاء العاجل
    هذا الحاذث الإرهابي الشنيع يجب إدانته بشدة من الجميع
    وخصوصا من قادة الغرب الذين يصفون الإرهاب بألإسلامي بمناسبة وبدونها،
    فهل يقبلون ان نصف هذا الذي حذث بألإرهاب المسيحي؟ فهذا الذي خطط ودبر ونفذ هذه ألمجزرة بل وصورها تفاخرا لا يمكن ان يكون إنسانا طبيعيا وألإختلال الحاصل فهو في شخصيته قطعا وليس في المسيحية او المسيحيين، ونفس الأمر ينطبق على من يرتكبون مثل هذه الأفعال ممن ينتسبون إلى ديننا الحنيف، الإرهاب مدان كان من كان فاعله والتعاطف واجب مع الضحايا مهما كانت دياناتهم او جنسياتهم اوألوانهم، نسال الله الرحمة للضحايا ونحتسبهم عند الله شهداء.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here