العاهل السعودي يستقبل ولي عهد ابوظبي وسط الاضطرابات في السودان .. وبعد اسابيع من الصمت حيال التطورات السياسية فيها حيث طالبتا بالمحافظة على “الاستقرار” و”الانتقال السلمي” للسلطة

الرياض- (أ ف ب) – استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الثلاثاء ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد آل نهيان، بحسب وكالة الأنباء السعودية، بعد أن أعرب الحليفان الخليجيان عن دعمهما للمجلس العسكري في السودان.

وذكرت الوكالة أن ولي عهد ابوظبي ناقش “مستجدات الأحداث في المنطقة” مع الملك السعودي بحضور ولي عهد المملكة النافذ الأمير محمد بن سلمان.

وبعد اسابيع من الصمت حيال التطورات السياسية السودانية، كان للسعودية والامارات الأحد ردة فعل مقتضبة على الاطاحة بالبشير، حيث طالبتا بالمحافظة على “الاستقرار” و”الانتقال السلمي” للسلطة.

وأعربت السعودية والامارات عن تأييدهما لقرارات المجلس العسكري الانتقالي، كما وتعهدت السعودية بحزمة مساعدات للشعب السوداني.

ويشارك جنود سودانيون في التحالف الذي تقوده السعودية في حربها في اليمن.

وأعلن مسؤول عسكري سوداني رفيع الإثنين أن الجنود السودانيين سيبقون في اليمن حتى يحقق التحالف أهدافه.

وتدخلت السعودية والإمارات في حرب اليمن عام 2015 لمحاربة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

هذا وتتابع القوتان الخليجيتان الأحداث في ليبيا ايضا، حيث شنت القوات الموالية لرجل ليبيا القوي المشير خليفة حفتر هجوما على طرابلس التي تسيطر عليها حكومة معترف بها من قبل الأمم المتحدة.

ويشير مراقبون الى أن علاقة حفتر الوثيقة بالسعودية والإمارات حاسمة بالنسبة الى حملته العسكرية.

ويقال أن السعودية تعهدت مؤخرا بعشرات الملايين من الدولارات لقوات حفتر، وفق ما أوردته صحيفة “وول ستريت جورنال”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. _____________ هذآ الطوفان الشعبي في المنطقة العربية الذي يجتاح الديكتاتوريات ويطيح بها واحدة بعد الأخرى ؛ وينشر الرعب بين العربان لن يستطيع إيقافة سلمان!! ؛ حتى لو دعم حفتر وانقلاب السودان .

  2. يستخدم السياسيون كلمات مبهمة للتعبير عن توجهاتهم
    مثلا مصطلح الارهاب، اتسع المصطلح( ولا اقول المفعوم)
    ليشمل اي شي معارض او مختلف على وجه الارض
    ،عدا الإرهاب الحقيقي الأمريكي والصهيوني باعتبار الاحتلال وكل ممارساته ارهابا، غير أن العربان عكسوا الكلمة وأطلقوها على المقاومة تحديدا، وخاصة اي مقاومة ذات طابع إسلامي وتجاهلوا الإرهاب الحقيقي.
    الان كلمة الاستقرار، ماذا يقصد بها هؤلاء القوم؟؟ وعن اي استقرار يتحدثون؟؟
    في مفهوم عادل الجبير الاستقرار في المنطقة يعني عدم إزعاج الاحتلال، وأن تبقى الأمور على ما هي عليه ،واي عمل مقاوم مرفوض ويدخل في باب الإرهاب لانه يهدد استقرار أصدقاؤه.
    وايضا ينطبق نفس المعنى على لبنان او السودان.
    بالله عليكم،هل هناك اي استقرار في السودان حتى نحافظ عليه؟؟
    ام هو الخوف من التغيير والثورة الحقيقية التي قد تطيح بكل رموز الفساد والخيانة والتبعية.
    انهم يريدون الاستقرار حتى يتمكنوا من التحكم في القيادات الجديدة، ولتاخذ فرصتها في تثبيت الحكم لصالح الأعداء تماما كما حدث في مصر.
    لا يوجد مصيبة اكبر في العالم العربي من مصيبة المسؤلين العجزة، الذين لا يحسنون غير الذل والتبعية، ويطلبون من غيرهم ان يلحقوهم في المهانة.

  3. أعراب أمريكا –
    يخططون لكيفية الترويج لصفقة العصر وانضمام الكيان الصهيوني للجامعة العريية وطرد فلسطين منها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here