العاهل الأردني يُجرِي محادثات في بغداد بأوّل زيارة رسميّة منذ عشر سنوات تأتي بعد حركة دبلوماسية نشطة شهدها العراق خلال الأيّام القليلة الماضية

بغداد- (أ ف ب) –

وصل العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الاثنين الى بغداد في زيارة رسمية هي الأولى منذ أكثر من عشرة أعوام، حسبما أفاد المتحدث باسم الرئاسة العراقية.

وقال لقمان فيلي لفرانس برس إن “العاهل الاردني وصل بغداد والتقى بالرئيس برهم صالح، كما سيلتقي برئيس الوزراء عادل عبد المهدي”.

وتاتي الزيارة بعد حركة دبلوماسية نشطة شهدها العراق خلال الايام القليلة الماضية، حيث يزور وزير الخارجية الايراني حاليا البلاد التي زارها أيضا وزير الخارجية الأميركي.

وزيارة العاهل الاردني هي الثانية من نوعها خلال عشر سنوات منذ سقوط نظام صدام حسين في عام 2003 من قبل قوات التحالف الدولي الذي قادته الولايات المتحدة.

وكانت زيارته عام 2008 الاولى لزعيم عربي لهذا البلد منذ أن تولى السلطة الشيعة الذين يشكلون الغالبية في هذا البلد والقريبين من ايران التي دخل صدام معها في حرب استمرت ثمانية سنوات.

وزار الرئيس العراقي برهم صالح الاردن في تشرين الثاني/نوفمبر، وفي الشهر اللاحق التقى رئيس الوزراء الاردني عمر الرزاز نظيره العراقي في بغداد.

وتتقاسم بغداد وعمان حدودا مشتركة مهمة ونقاطا تجارية، ووقعا مؤخرا مذكرة تفاهم في مجال الكهرباء على وجه الخصوص، والتي تعد مشكلة مزمنة بالنسبة للعراق.

وفيما يعتمد العراق في استيراد الطاقة على ايران والتي تزود ساعات قلية خلال اليوم، لسكانها البالغ عددهم نحو 40 مليون نسمة، تسعى بغداد لتنويع مصادر استيرادها.

وللحصول على استثناء من واشنطن الذي فرضت حزمة من العقوبات على ايران، في نهاية 2018، تقول بغداد انها تريد ان تشتري الكهرباء من الاردن والكويت وتركيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here