العالم يتوجه لأفريقيا لحل الأزمة الليبية

نيويورك/محمد طارق – وليد عبد الله/الأناضول

شهدت أروقة الأمم المتحدة طوال يوم الخميس سلسة من الاجتماعات المغلقة بحث خلالها ممثلو أكثر من 9 دول إضافة الي مسؤولين دوليين رفيعي المستوي وأمناء منظمات إقليمية ملف الأزمة الليبية.

وعقد وزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي (الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) إضافة الي إيطاليا وألمانيا ومصر والإمارات، وبمشاركة المبعوث الأممي “غسان سلامة” مؤتمرا مغلقا علي هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة .

وقال دبلوماسيون غربيون عقب الاجتماع إن ممثلي الدول المشاركة أكدوا علي ضرورة وقف القتال الذي اندلع في ليبيا منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، عندما شن الواء تقاعد خليفة حفتر هجومًا متعثرًا للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وأضاف الدبلوماسيون أن المشاركين اتفقوا علي أهمية الدور الذي يمكن أن يضطلع به الاتحاد الأفريقي في هذا الصدد.

كما عقد “سلامة” أيضا اجتماعا مغلقا ثالثا مع كل من الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب أفريقيا والساحل ” محمد ابن شمبس” ونظيره في مالي “محمد صالح النضيف” اتفقوا فيه على تعزيز التنسيق من أجل فهم أفضل لتأثير الأزمة الليبية على دول منطقة الساحل.

كما التقي سلامة المبعوث الخاص للسويد إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” بيتر سمنبي” حيث طالبه بالعمل علي ضمان موقف أوروبي ودولي موحد من أجل انهاء القتال والعودة إلى العملية السياسية في ليبيا.

وفي سياق مختلف طالب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسي فقيه مجلس الأمن الدولي بضرورة ” إعادة النظر في الأوضاع الحالية بليبيا وكذلك إلي التطبيق الصارم لحظر تصدير السلاح اليها”.”.

واقترح في جلسة لمجلس الأمن حول السلم والأمن في افريقيا أن يعمل أعضاء المجلس علي تعزيز عملية تفاوضية شاملة بغية تأسيس آلية مشتركة جديدة تعتمد علي دور أفريقي في حل مشاكل هذا البلد”.

وطالب رئيس المفوضية الأفريقية أعضاء المجلس بضرورة ” إعادة النظر في الوضع ، مع تطبيق صارم لحظر الأسلحة. وتعزيز عملية تفاوضية شاملة حقًا على نحو فعال بما يؤدي إلى هياكل ذات شرعية سياسية”.

واقترح المسؤول ألأفريقي علي المجلس ضرورة “إيجاد آلية مشتركة جديدة لدور مركزي تقوم به افريقيا من أجل حل مشاكل هذا البلد من خلال القيم المشتركة لدول القارة”.

من جهة ثانية، دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج الولايات المتحدة للعمل على وقف التدخلات الخارجية السلبية في الازمة الليبية.

تصريحات السراج جاءت خلال استقباله الخميس بمقر البعثة الليبية لدى الأمم المتحدة ، نائب مساعد الرئيس وكبير مديري الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبيت الأبيض فيكتوريا كوتس.

وعبر السراج عن تقديره للموقف الأمريكي الساعي لدعم استقرار ليبيا، وأكد على الاستمرار في الدفاع عن العاصمة ومدنية الدولة والتصميم على دحر العدوان.

وتعاني ليبيا، منذ عام 2011، من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليًا بين حكومة الوفاق وحفتر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here