الظواهري يهاجم تنظيم “الدولة الاسلامية”: خالف أوامري بعدم استهداف الشيعة المدنيين في العراق.. وافعال “القاعدة” اجتهادات وليست وحياً منزلاً.. والفصائل المسلحة في سوريا تعتقد ان رضا أمريكا هو المقصد أو طريق النصر في الجهاد

THAWAHRI55

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

هاجم زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكداً أن الأخير خالف أوامره حين طالبه بعدم استهداف المدنيين الشيعة في العراق والتركيز على الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية.

ونفى الظواهري في كلمة صوتية بثّتها مؤسسة ‹السحاب› التابعة لتنظيم القاعدة ليل الخميس، التهم التي وجهها تنظيم ‹داعش› للقاعدة مثل أن «الظواهري وضع أمل الأمة بيد مرسي، وأنه لا يجد حرجاً في مشاركة النصارى بالحكم».

كما جدد الحديث في كلمته التي حملت عنوان ‹لغير الله لن نركع›،عن ‹ثوابت› تنظيم القاعدة ، في ظل الهجمة التي يتعرض لها من تنظيم الدولة، ومنظرين لفصائل المعارضة السورية.

وعلق زعيم القاعدة على  الأصوات المنادية بإقصاء ‹القاعدة› بحجة إبعاد تصنيف ‹الإرهاب› عن فصائل المعاضة السورية، قائلاً: «كأن رضا أمريكا هو المقصد أو طريق النصر في الجهاد، وكأن القاعدة صارت مجرمة لأنها تعادي أمريكا وأعوانها الفاسدين في ديارنا، وكأن أمريكا لا تبيد المسلمين قبل نشأة القاعدة وبعدها».

كما استعرض الظواهري ما قال أنها ‹جرائم› ارتكبتها الولايات المتحدة الأمريكية، غير متعلقة بتنظيم القاعدة، مثل «إبادة نحو خمسة ملايين فيتنامي، وإلقائها قنبلة ذرية على اليابان، وقتلها نحو 60 ألف ألماني في هامبورغ بليلة واحدة»، وغيرها.

تابع الظواهري، قائلاً: «ورمى أصحاب الأغراض الكذابون القاعدة بمختلف أنواع العمالة، فقالوا إننا عملاء أمريكا صنعتنا في أفغانستان إبان الغزو الروسي لها، وأننا عملاء السعودية صنعتنا بأموالها، واتهمنا الرافضة الصفويون الجدد بأننا عملاء أمريكا وإسرائيل، وبحت أبواقهم كذباً، بأن غزوات الحادي عشر من سبتمبر مؤامرة صهيونية، وأنها ذريعة للهجوم الأمريكي على إيران، الذي لم يقع بعد خمس عشرة سنة من الغزوات، بل توطدت العلاقة بينهما، وصارا حلفاً على المسلمين في أفغانستان وجزيرة العرب والشام، واتهمتنا أبواق بوابي وخدم القواعد الأمريكية في الخليج بأننا عملاء إيران نحقق مصالحها، وأخيراً حذروا منا لأننا أعداء أمريكا، ومن يسير معنا يرث جرائمنا».

الظواهري أكد أن معتقدات التنظيم وأفعاله هي «اجتهادات، وليست وحياً منزلاً»، مشيراً إلى أنهم يقبلون النصيحة، معيداً  سرد ما سمي «ميثاق شرف» تنظيم القاعدة وأهدافه، والتي من أهمها تحكيم الشريعة، وتوحيد الأمة، وفك الأسرى، وغيرها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

11 تعليقات

  1. الرجل مختل ….. نعم مختل …
    ويحب العثور عليه ومحاكمته

  2. الرجل مختل هذا هو قدرنا … ان يكون هذا الرجل طليقا لغاية الساعة يفتي ويمتلك حق الموت والحياة ..!!!…. هذا مؤسف ويدعو إلى اعادة الحسابات من قبل كل الشرفاء في الأرض .

  3. من الواضح بان العلاقة القديمة التي كانت تربط الظواهري بايران قد تطورت واخذت منحنى اخر
    فمع التوحد الايراني الامريكي ضد الدولة الاسلامية وطرح الخلافات الى جانب بوجود العدو المشترك لهما الا وهو الدولة الاسلامية اتجه الظواهري الى السياسة الايرانية ضد الدولة الاسلامية ويبدوا بان الايرانيين والامريكيين باتوا بشكل واضح يعولون على ورقة الظواهري لمحاولة الاطاحة بالدولة الاسلامية بعد الغموض الذي انتاب رواية مقتل الشيخ اسامة بن لادن رحمه الله ميتا او حيا وترويج الظواهري للرواية الامريكية لمقتله واثباته لصحة وثائق ابوت ابات المروجة من الاستخبارات الامريكية وايضا اطلاق ايران لخمسة من الاسرى لديها من المحسوبين على القاعدة ووصول البعض منهم الى الاراضي السورية الى مقرات جبهة النصرة وايضا انتقال القيادة الاردنية لجبهة النصرة من الجنوب السوري الى الشمال السوري باريحية واضحة !!مما يعكس ذلك الى حقيقة قوة العلاقة بين الظواهري وتنظيمه وايران.
    ويحاول الظواهري وهو بأنفاسه الاخيرة ان يقدم ما بحوزته سواء بالكذب او التلفيق للحد دون التحاق المجاهدين بالدولة الاسلامية لاضعاف قوتها والحاق الهزيمة بها.
    وقد جاء بكلام مكرر من البهت والكذب واسطوانة الخوارج التي يستخدمها الطواغيت والظلمة من عقود ضد اهل الجهاد والصلاح!فبالامس القريب كانوا يصفون تنظيم القاعدة بالخارجية ويطلقون على الظواهري الخارجي والمارق..وللاسف عاد الظواهري ليستخدم هذه الاسطوانة حسب رغبة حلفائه القدم والجدد من اجهزة المخابرات
    ومن جهة تراه يستدل باقوال علماء اهل الاسلام بخصوص الشيعة ويتناسى اقوالهم بخصوص الخوارج ومختصر اقوال اهل الاسلام بالخوارج هم من يكفرون بالكبيرة وينكرون الشفاعة ورجم الزاني وهم ممن كفر الصحابة في المعسكرين وعلى رأسهم علي ومعاوية رضي الله عنهم.والدولة الاسلامية لا يعتقدون هذا ولا يفعلونه! وهذا البهتان على الدولة الاسلامية هو من باب الكذب على الله وعلى عباده الموحدين!
    والذي نراه بأن الظواهري يسير على نهج ابن ابي يوم الاحزاب وعلى نهج مسيلمة بالكذب والافتراء!

  4. غنى على موالى
    ماذا تقصد بعباره وان جهادهم هو الحق في سبيل الله؟؟!!!!!

  5. على من تضحك يا اخ ارهابي
    يعني على اساس جاءتنا القاعده بالرحمه
    حتى داعش تستهدفنا..
    الزرقاوي تلميذك اول من رفع شعار “جئناكم بالذبح يا رافضه”
    كل مافعله داعش بالضبط
    فعلته القاعده قبلا من ولكن بسبب التظليلل الااعلامي العالم كان لايعرف ماذا يجري في العراق ..ويراها فوضى
    قرر العالم ان يتجاهل ذالك عندما قامت به القاعده
    واعترف به عندما قام به داعش
    الايديولوجيا والفكر واحد بين داعش واخواتها قاعده ام بوكو حرام ام انصار الشريعه.
    الجميع خرج من عبائه واحده وهي العبائه الوهابيه

  6. غريب أمرنا نحن أهل السنة ، لقد نسينا العدو الصهيوني وفلسطين الحبيبة ولم نجد عدو ليحل مكانه سوى إخوتنا أبناء الطائفة الشيعية الكريمة .
    بعض دعاتنا يحللون ذبح وقتلهم لماذا؟
    هل هو هذا ديننا الحنيف؟دين السماح والمحبة؟
    والبعض الآخر يشتمهم ليلا نهارا على الفضائيات ويصفهم بالمجلس والمرتدين ويطالب بقتلهم لماذا؟
    وأين هي قضيتنا المقدسة من كل هذه الهرطقة؟
    وفي هذا الوقت العدو الصهيوني يكمل تهويد القدس الشريف ولا اسمع أصوات تنديد سوى من المجوس وأبناء المتعة كما نقول…..
    حقا لقد اضعنا البوصلة.

  7. لو لم تتهمكم الدول التي ذكرتها فإنّ أفعالكم الشنيعة وأعمال القتل التي قمتم بها ولازلتم إستهدفت المسلمين أولاً وآخراً ، وعفت عن الكيان الصهيوني الغاصب الذي يحتل فلسطين منذ أكثر من ( 68 ) عاماً …أين أنتم من فلسطين ؟! أرونا مواقفكم في فلسطين ها أنتم قد قتلتم مئات الألاف من أهل قبلة المسلمين وسيوفكم مسلطة على رقاب المسلمين وليس عل غيرهم ؟! وأرونا سماحة الإسلام ؟! ثم أليس نبيكم الذي تدعون الإنتساب له قد شهد له الله بأنّه ( لعلى خلق عظيم ) وأنّه أرسل ( رحمة للعالمين ) !!! أين هي هذه المفاهيم منكم ؟! وأين خطابكم وجدلكم الحكيم ودعوتم للناس بالتي هي أحسن ؟! أم أن هذه المفاهيم قد ضاعت تحت تغليب لغة العنف والجهاد والتي طغت على المفاهيم والعناوين الإسلامية الأخرى ؟! أين حواركم مع المذاهب والأديان الأخرى ابهذا التكفير والتشنج والتوتر ؟! ثم أنتم هؤلاء الذين تدعون أنتم الفرقة الناجية هل أوصلتم خطابكم وحججكم القوية الى النّاس الذين ذهبوا ضحية العمليات الهمجية التي تقومون بها ؟! و..و…الخ

  8. أيها الناس لا تنخدعوا بكلام الظواهري
    فهو قد انتقد في السابق الزرقاوي لقتله الشيعة المدنيين في العراق ثم بعد أن قتل الزرقاوي سماه أمير الاستشهاديين.
    يجب على الناس أن يعرفوا أن الظواهري وبن لادن قد أفتوا في تسعينيات القرن الماضي بجواز قتل الامريكان مدنيين وعسكريين وهذا مخالف للدين الإسلامي فقتل المدنيين لايجوز بأي حال من الأحوال.
    ان هذا المحتال قد اعطى ولائه لقيادة داعش السابقة بقيادة أبو عمر البغدادي والآن هو يدعي بوجود خلاف.
    على الناس أن ينتبهوا جيدا لأفعال هذا المحتال وجماعته وأن لا ينخدعوا بكلامه.

  9. إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق .

  10. انتم القاعده وجبهه النصره وداعش واخواتها
    دمرتم كل مقدرات الامه و4 دول عربيه وليس لديكم
    شيئا تمنحوه للناس غير قطع الرؤوس والاغتصاب المتمثل بجهاد النكاح وندعوا الله ان يخلصنا منكم ومن شروركم ترسلون المساكين والجهلاء للافعال الانتحاريه لملاقاه حور العين لماذا لا تذهبوا انتم واولادكم
    اذا كنتم تؤمنون بالاعمال التي ترتكبوها .مصيركم مثل مصير اشقاؤكم النازيين .ومصيركم مزبله التاريخ والناس كشفت اكاذيبكم ولم تعد تصدقكم
    والناس بالنسبه لكم دروع بشريه وكائنات لممارسه افعالكم الساديه عليها.

  11. يريد خط رجعه للبغدادى لانه بعدما تخلى عنه الجولانى وأظهرت الدوله الاسلاميه هى صاحبة المعادله الاقوى فى الشام والعراق وان جهادهم هو الحق فى سبيل الله من بين الجماعات الاخرى فى العراق وسوريه وليس فى سبيل ذلك الحاكم اوتلك المصلحه وهو الان يرسم طريق العودة ولكن اعلم المسلم اخو المسلم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here