الطرفان المتنازعان في جنوب السودان يوقعان وقفا لاطلاق النار

salvakir.jpg66

اديس ابابا ـ (أ ف ب) – وقعت الحكومة السودانية الجنوبية والمتمردون بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار مساء الخميس اتفاقا لوقف اطلاق النار يدخل حيز التطبيق خلال 24 ساعة، وفق ما افادت مراسلة وكالة فرانس برس.

وتم توقيع الاتفاق الذي يهدف الى انهاء مواجهات دامية في جنوب السودان مستمرة منذ اكثر من شهر، امام دبلوماسيين اجانب وصحافيين في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا.

كما وقع الجانبان على اتفاق ينص على اطلاق سراح احد عشر معتقلا مقربا من رياك مشار. وشكلت هذه المسألة موضع مشاورات شاقة منذ مطلع كانون الثاني/يناير.

الا انه لم يتم تحديد اي موعد لاطلاق سراح هؤلاء.

وقال كبير المفاوضين باسم المتمردين تابان دينغ خلال مراسم التوقيع ان “هذين الاتفاقين يمثلان المكونات لايجاد مناخ مؤات لسلام شامل في البلاد”.

من جانبه قال كبير المفاوضين عن حكومة جنوب السودان نهيان دينغ نهيال “نأمل ان نتمكن من التوصل سريعا الى اتفاق (شامل) يضع حدا لحمام الدم”.

ويشهد جنوب السودان منذ 15 كانون الاول/ديسمبر معارك طاحنة بين القوات الجنوبية الموالية للرئيس سلفا كير والمتمردين المؤيدين لنائب الرئيس السابق رياك مشار.

ويتهم سلفا كير نائبه السابق رياك مشار بقيادة محاولة انقلاب، الا ان هذا الاخير ينفي ذلك ويأخذ على كير سعيه الى اقصاء خصومه السياسيين.

واسفرت المعارك عن سقوط الاف القتلى ونزوح نصف مليون شخص.

وبدأت محادثات السلام بين فريقي النزاع في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا مطلع الشهر الجاري برعاية من الهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (ايغاد).

ورحب كبير وسطاء الهيئة الاقليمية سيوم مسفين الخميس بهذين الاتفاقين في ما يشكل “خاتمة” مرحلة اولى من المفاوضات.

واضاف “علينا قريبا اجراء بحوار سياسي والعمل على مصالحة وطنية”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here