الطحاوي لا يتسطيع الوقوف وقد يفقد القدرة على الحركة بالسجن

 1111111111111111111111

زعيم التيار السلفي الجهادي في الأردن الشيخ أبو محمد الطحاوي يقترب من فقدان القدرة على المشي داخل سجنه في مدينة الزرقاء الأردني وفقا للمحامين الذين يتابعون حالته الصحية في الوقت الذي ترفض فيه السلطات المحلية إجراء عملية جراحية بعد إصابته إصابة خطيرة في منطقة الكلى.

الطحاوي محتجز في السجن منذ تسعة أشهر على أساس التحقيق معه بقضية مشهورة بإسم ” مسيرة الزرقاء” ووفقا لمحاميه موسى عبدللات لم يحضر الشيخ إلا جلسة واحدة فقط حتى الأن ويعاقب بالسجن الإضافي نظرا لإنه تغيب عن إحدى الجلسات.

الشيخ الطحاوي كان قد إشتكى من ان أحد الأطباء في مستشفى رسمي رفض معالجته في قسم الطواريء عندما علم بهويته والرجل يجد الأن صعوبة في الوقوف والحركة والتنقل.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. عربي ابن عربي تسمي نفسك يا معلق وتؤيد قتل الابرياء بالبراميل المتفجرة التي يلقيها النظام اللاسوري
    اذا كانت هاهي العروبة فتبا لها وتركناها لكم لتتاجروا بها وبالممانعة والمفاومة وتركنالكم القدس وفلسطين تتاجرون بها وتؤيدون حصار الفلسطيننين في مخيم اليرموك
    والله شي مقرف لم نعد نتقبل سماع تلك الاسطوانات الفارغة

  2. شيوخ الفتنة نسال الله ان يهديهم ويهدي بهم
    فقد ضلوا واضلوا

  3. اذا مرض الشيطان هل علينا ان نعمل على علاجه ام ندعو الله ليريحنا منه ….اللهم لاشماتة ولكن دم كم شخص في رقبته حتى الان ..

  4. دائما تهربون من اجابة السؤال الى الدعاء على من يسأل فبدلا من الدعاء اجيبوني لماذا لا يرسل أبنائه (للجهاد) المزعوم ولماذا لم نسمع له فتوى حول تهويد القدس وليس بيني وبينه موقف شخصي متمنياً له الشفاء والعودة إلى جانب الصواب

  5. لاشماته وإنما حُب للطحاوِ! اللهم عجل في أمره وإنقله إلى جوارك حيث الحوريات العين والأنف والأذن والحنجرة.

  6. ومع ذالك يجب على هذا الشيخ ان يشكر الله لانه لايقبع في سجون فرق الموت التابعة للمالكي البشعة او ايران الرهيبة او سجون الطاغية بشار حيث التعذيب اليومي الرهيب والاغتصاب والقتل والاعدام بدون اي محاكمة او اي تحقيق

  7. إن شاء الله أنهم ما يجدوا أحد يسأل عليهم و لا يبكي لبكائهم

  8. لو كنت طبيبا ما عالجته في رقبة سماحته دماء المئات من الابرياء من اشقائنا السوريين الذين كانوا من الازل في مقدمة الجنود المدافعين عن شرف امتهم ليأتي هذا ويقتلهم بفتوي مدفوعة الاجر ولم يسمع أحد فتوى منه للجهاد في فلسطين لان من يدفع يحدد المطلوب منه.

  9. يعني شو المطلوب منا : نبكي أو نردح على حالته ؟
    طيب , وهؤلاء التكفيريين هل يبكون عندما يقتلون الأبرياء بدم بارد باسم الدين ؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here