الطاهر الفيتوري: هل حانت ساعة فتوى مرشد الثورة بانتاج السلاح النووي 

الطاهر الفيتوري

يتفاقم التوتر و التصعيد بالخليج و وصل الى حد غير مسبوق  بمواجهة تكاد تكون مباشرة بين الولايات المتحدة و الجمهورية الاسلامية في إيران بعد سنوات من  الحروب بالوكالة و المواجهات الاقتصادية

و لعل اغتيال قائد عسكري و مسؤول رسمي ايراني بحجم قاسم سليماني من جهات رسمية امريكية اوصل المواجهة الى مرحلة اللاعودة…و في تتبع ردود الفعل الايرانية نلاحظ تصاعدها و ملازمتها لحذر شديد من خلال تصويت البرلمان العراقي على خروج القوات الامريكية من العراق ثم الخروح الكامل من الاتفاق النووي اضافة الى عدة عمليات عسكرية بالوكالة  ستحدث هنا و هناك ضد المصالح الامريكية ..غير انه في نظرنا ان ذلك لا يكفي لردع الادارة الامريكية المتهورة في عهد ترامب و هذا ما تدركه القيادات الايرانية المعروفة بالحكمة و الدهاء منذ قرون ..و القيادة الايرانية تدرك ايضا ان الضغوط لن تتوقف و ان النظام ذاته مستهدف من الغرب و دول الجوار العربي ايضا و خاصة في هذه المرحلة و ان ما يحدث ليس سوى مقدمة لحادث اهم قادم و هو ضرب و تدمير البلاد  و اسقاط النظام و ان لا احد قادر من بقية الدول على ايقاف التهور الامريكي في المنطقة ..و لا شك ان ايران قرأت الدروس جيدا من التجربة في العراق و ليبيا فلا ثقة في الغرب مهما قدمت من تنازلات و تخلت عن مكامن قوتها و هي ترى أيضا ان القوة و الندية هي التي ستمنع الغرب من محاولة غزوها و لها في ذلك مثال كوريا الشمالية

ايران تدرك ان الحصار الأقتصادي سيتواصل مهما قدمت من ضمانات حول البرنامج النووي و اتفاقها مع الدول الكبرى لم يمنع الغرب من محاصرتها و محاولة اضعافها بل و تهديدها

ايران تعرف أيضا ان دول الجوار ستكون جزء من العدوان بنسب متفاوتة و ان اوروبا لن تثني الولايات المتحدة عن هدفها و ان روسيا و الصين قد تاخذ مواقف مع ايران لكن لن تصل الى مواجهة الولايات المتحدة

و نظرا لكل ما سبق اعتقد ان ايران ذاهبة حتما الى امتلاك السلاح النووي إن لم تكن فعلا تملكه .و السيناريو الاول هو في لحظة ما و لمنع عدوان على بلده قد  يخرج المرشد الاعلى للثورة الايرانية و يطلق فتوى بوجوب امتلاك ايران القنبلة النووية مبررا ذلك بأن الغرب هو من دفع ايران لذلك و هذا الاقرب

السيناريو الثاني ترد ايران عسكريا على اغتيال سليماني و تستعد لامتصاص الضربات العسكرية الامريكية ثم تجد المبرر و تصدر فتوى وجوب امتلاك السلاح النووي للحفاظ على وجودها وسط دول جوار تتربص بها و غرب يعادي وجودها و تطورها

بهذا فقط تحافظ ايران على وجودها و تخرج وسط محورها بالقوية و انها رائدة في مقاومة قوى الاستكبار العالمي

فهل نشهد قريبا هذه الفتوى علما و ان الجميع يدرك قدرة إيران و علمائها على انتاج هذا السلاح و ربما في بضعة ايام او اسابيع

… تونس

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here