الضعف الجنسي يدل على دخول الرجل سن اليأس

_81325

براغ-

أكدت دراسة صحية تشيكية أن مرحلة سن اليأس لدى الرجال هي قضية فردية تختلف من شخص إلى آخر، غير أن من المظاهر العامة لها، تراجع الرغبة الجنسية وظهور إشكالات في العملية الجنسية وتراجع الآداء البدني والنفسي وفقدان الطاقة أو الرغبة بالحياة.

وأضافت الدراسة التي وضعها طبيب الأمراض الجنسية بافل تورتشان، أن من مظاهر سن اليأس لدى الرجل أيضا الميل نحو الكآبة والمزاجية والتوتر وعدم المقدرة على النوم.

واشارت إلى أنه على خلاف النساء، فإن هذه المرحلة لدى الرجال تبدأ بشكل تدريجي لافتة إلى أن نوعية الحياة الجنسية لدى الرجال في هذه المرحلة ترتبط بالعديد من العوامل، ولا يتوقف الأمر على تواجده في هذه المرحلة، بل بوجود العديد من الأمراض التي يعاني منها الرجال عادة في هذه المرحلة من العمر.

ونبهت إلى أن اكثر علامات هذه المرحلة هي بدء ظهور الإشكالات الجنسية، مشيرة إلى أن الانتصاب يحدث لكن لا يدوم طويلا، لأنه يرتبط بالعديد من العوامل وأهمها تراجع هرمون التيستوسيتيرون وتراجع وظائف الأوردة الدموية.

ونبهت إلى أنه مع التقدم في العمر وأسلوب الحياة المتبع يحدث تراكم في أجزاء الكولسترول وغيره من المواد، الأمر الذي يسبب إشكالات في تدفق الدم، لافتة إلى أن الأوردة الدموية الموجودة في القضيب تشعر بذلك بشكل أسرع من أي أوردة أخرى لسبب بسيط، هو أنها أوردة نهائية المواصفات مثلها مثل أوردة القلب، كما أن قطر أوردة القضيب هو 1 سم.

ونبهت إلى أن الضعف الجنسي يمكن أن يمثل تحذيرا من إمكانية الإصابة بالجلطات القلبية خلال فترة تتراوح بين 3 ــ5 اعوام، ولهذا فإن من المناسب عدم التقليل من أهمية تراجع المقدرة الجنسية وعدم النظر إلى أن ذلك مرتبط بالتقدم في العمر فقط .

وأضافت أن من العوامل التي تساهم في ضعف المقدرة الجنيسة العامل النفسي، حيث يشعر الرجل بالمزاجية التي تميل نحو الكآبة تحت ضغط التغييرات الهرمونية.

وأشارت إلى أن من علامات دخول الرجل مرحلة اليأس، العمل على أن تكون له عشيقة أو الزواج من امرأة شابة، لأن ذلك يعطيه الثقة بالنفس، كما أنه يقمع في اللاوعي الشعور بالخوف من الشيخوخة.

ورأت من المناسب في هذه المرحلة، تغيير أسلوب الحياة، وممارسة الحركة وتناول طعام متوازن يتضمن الخضار بشكل كبير والماء، وجعل وزن الجسم مناسبا وتمرين العضلات وتخفيض مستوى الكولسترول.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. على الأغلب أن كاتبة التقرير امرأة مسلمة تخاف من قيام زوجها بالزواج عليها فأخذت ترعبه بهذه المؤشرات التي تنطبق على الكثير من الرجال لتخيفه وتمنعه من الاقدام على هذه الخطوة , ونسبت التقرير لدراسة تشيكية ولا فرق لو كانت من غواتيمالا لأنه لن يدقق أحد فيها .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here