الصّلاة جماعة “سنّة” والمحال التجاريّة “جمادات” غير مُكلّفة بالصّلاة: هل بدأت السلطات السعوديّة حملةً “شرعيّةً وإعلاميّةً” لخلق رأي عام يتقبّل عدم الإغلاق خلال أداء “الصلوات الخمس”؟.. روّاد التواصل يُهاجمون “افتراضيّاً” فهل تتحسّس السلطات رأسها من “مُقاومة التّرفيه”؟

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

تتّجه العربيّة السعوديّة فيما يبدو، إلى العَصف بما تبقّى من مظاهر دينيّة من عصر الصحوة الإسلاميّ، والانتقال إلى ما يُعرف باسم عصر الرؤية 2030، فالمحال التجاريّة لا تزال تواصل إغلاقاتها في مواعيد الصلوات الخمس، وهو أمرٌ لا يتناسب فيما بدا ويبدو مع الحالة التي تقوم على مُحاربة التطرّف، والتي تقضي بعدم الانتظار لمُحاربته 30 عاماً أخرى من عُمر السعوديين، أو عُمر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان كما يقول.

الرؤية في ظاهرها حتى الآن، يقول مُنتقدون لها، أنها قامت على مُحاربة جميع المظاهر الدينيّة التي كانت سائدةً في بلاد الحرمين، ولم تقم على مُحاربة الأمور المُفضية للتطرّف، فإقامة الحفلات، والاختلاط، والسماح للمرأة بالقيادة، وإقامة دور السينما برأي المُنتقدين، ليس هو فقط المسؤول عن خروج التنظيمات المُتشدّدة، وأفكارها، التي وضعت السعوديّة في خانة مسؤوليّة تمويل ورعاية الإرهاب كما يتّهمها الغرب، بل إنّ مُصادرة الحُريّات، وفرض الديكتاتوريّة بدلاً من الديمقراطيّة، ساهم إلى جانب التحالف مع الأمريكيين (الكفّار) في أدبيات التنظيمات، إلى ظُهور تيّار الصحوة في الجبهة الداخليّة، وامتداد أفكار تنظيمي القاعدة والدولة الإسلاميّة إلى عُقول الشباب.

الحُكومة السعوديّة الحاليّة بدورها، تُصِر على أنّها لم تكن يوماً ما داعمةً للحركات الإسلاميّة المُتشدّدة، وأنّ مُجتمعها جرى اختطافه لفترة، وها يعود إلى حاله الطبيعي، مع عودة عصر الانفتاح، والترفيه، الذي قد يفرض حُضوره أخيراً، بإعلان افتتاح المحال التجاريّة طيلة اليوم، دون “الاضطرار” للإغلاق خمس مرّات، استجابةً لنداء الخالق للتعبّد، وهو التوصيف أو التفسير الذي يرد في نُصوص فتاوى “الوهابيّة” في كُتب التوحيد، والتفسير، في أسباب شرح الإغلاقات للصلاة، ووقف الترزّق الدنيوي، وذلك بحسب ما ترصد “رأي اليوم” لكتب الثانويّة العامّة المدرسيّة، الأعوام بين 2000، و2005.

الإغلاق لأداء الصلاة عُرفٌ اجتماعيٌّ دينيٌّ، وحتى يحمل طابع سياسي، اتّبعته الدولة السعوديّة مُنذ تأسيسها بشكلها الثالث أو دولتها الثالثة، وهي امتدادٌ لمشهد ديني صارم للتحالف الذي قام بين الوهابيّة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، والعائلة الحاكمة آل سعود، وهو تحالف لم يبق منه اليوم إلا بقايا شيوخ السلفيّة، والصحويّة، وباقي الرموز خلف القُضبان ينتظرون حُكم الإعدام، أمثال الشيخ سلمان العودة القابع في السجون لتَعاطفه مع قطر بتغريدة دعا فيها لتأليف القُلوب.

الوجه الصّارم لرجال الهيئة (المعروف والمُنكر)، والمُكلّفين بمُتابعة المُتخلّفين عن الصلاة، ومُراقبة إغلاق محالهم، وصل ذروته في التسعينات، حيث كان يتعرّض المُتخلّف عن الصلاة للضرب، والمُلاحقة، وقص الشعر، خفتت قليلاً حدّة الإجراءات في الألفيّة، وبدأ رجال الهيئة بتغريم ومُخالفة المُقصّرين بحق العبادة الأسمى بالدين الإسلامي “الصلاة”، في حال الإمساك بهم أو محالهم خلال الإغلاق لأداء الصلاة.

في السنوات العشر الأخيرة، بدا لافتاً أنّ معايير الإغلاق للصلاة بقيت على حالها، وواصلت الدولة تطبيق قانون الإغلاق الإجباري للمحال، لكنّ المُتنزّهين، والمُتسوّقين ينتظرون أمام المحال، حتى مُعاودة فتحها بعد الإغلاق، وإزالة العبارة الشهيرة “مُغلق للصلاة” عن أبواب المحال التجاريّة، ولتغيب المُلاحقة التي يصفها مُنتقدون بالاستفزازيّة للمُتخلّفين عن الصلاة، من أتباع الدين الإسلامي للمُفارقة، وغيرهم من أتباع أديان سماويّة أخرى.

سعوديّة الأمير محمد بن سلمان، ليست هي أبداً سعوديّة الأمس، فرئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر السابق أحمد الغامدي، يقول وبهذا التوقيت الانفتاحي، إنّ صلاة الجماعة “سنّة”، ولا إلزام لإغلاق المحال وقت الصلاة، وهو الأمر الذي أثار روّاد التواصل الاجتماعي، وعرّض المذكور لهجومٍ عنيف من البعض، على اعتبار أنّ الصلاة من أركان الإسلام الثابتة، ولا مجال للتشكيك فيها، وأحكامها.

وقال الغامدي في مقابلة على قناة “ام بي سي”: “سبق أن طرح هذا الموضوع (إغلاق المحال وقت الصلاة) تكرارا ومرارا وهو من حيث النظرة الفقهية الشرعية مرتبط بمسألة وجوب صلاة الجماعة من عدمها، وهذه المسألة معروفة عند الفقهاء وهي مسألة مختلف بها بين المجتهدين، فمن العلماء من قال وجوب صلاة الجماعة ومنهم من قال بغير ذلك..”

واضاف “أقرب الأقوال ما رجّحه عامة الفقهاء والمحققون وهو القول بأنها سنة مؤكدة، على هذا ينسحب الحكم على المحال، فلا يكون إغلاق المحال له وجاهة شرعية لأن من يقول بوجوب إغلاق المحال ينطلق من القول بأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب..”

الغامدي ليس وحيداً في هذا الترويج لعدم إغلاق المحال، وخلق جيل جديد يتعايش مع الانفتاح الجديد، وعدم الاعتراض عليه، الصحافة السعوديّة المحليّة بالتزامن هي الأخرى تعزف على ذات الأنغام، فالكاتب السعودي هاني الظاهري كتب مقالاً في صحيفة “عكاظ” قال فيه إن إغلاق المحال وقت الصلاة يتسبّب عادة في تعطيل مصالح الناس وسرقة أوقاتهم، حتى نشأت ظاهرة معيبة جدا بحق المجتمع السعودي تتمثل في جلوس النساء على أرصفة الشوارع بانتظار عودة افتتاح أبواب المتاجر، وهو أمر لا يقبله الذوق السليم ولا يحث عليه الدين.

وأضاف الكاتب في مقاله المنشور بالصحيفة المُقرّبة من السلطات ساخراً، الإنسان يصلي لأنه مكلف بذلك دينيا وهذه مسألة لا خلاف عليها، لكن المتجر ليس إنسانا بل جماد لا دين له ولا يمكن أن نفرض الصلاة على الجماد.. هل رأيتم متجراً من فروع ستاربكس أو ماكدونالدز أو حتى (أبو ريالين) توضأ يوما وذهب لأداء صلاة الجمعة على سبيل المثال؟!”

هذا التّزامن اللافت بمُهاجمة إغلاق الصلاة “شرعيّاً، وإعلاميّاً” بالتزامن كما يرصد مراقبون، يُوحي بأنّ السلطات السعوديّة عاقدة العزم على إنهاء آخر مظاهر البلاد الإسلاميّة المُحافظة، والعمل على تشكيل رأي عام يتقبّل حياة انفتاحيّة، ربّما حتى على الطريقة الغربيّة وآخرها جلب تمثال الحريّة في جدّة، ليستشعر الناس أجواء الاحتفالات الأمريكيّة، في مشهد وصفه نشطاء سعوديّون بالعودة إلى زمن الأصنام، وبعد أن كانت الصلاة جماعةً واجباً شرعيّاً يُوجب تعطيل أمور البلاد والعباد بالإغلاق، باتت سنّةً بحسب رئيس هيئة المعروف السابق، بل جماداً (متجراً) بحسب الصحافة السعوديّة لا يُمكن فرض أداء الصلاة عليه، فمتى رأينا “ماكدونالدز” توضأ وذهب للصلاة، وهي تبريرات ساخرة، كان يُمكن أن “تُقطف” فيها رؤوس، لو كان زمن المعروف والمُنكر قائماً، يقول مراقبون.

تبقى التساؤلات مطروحةً، حول هذا التلكّؤ من السلطات السعوديّة، حول فرض فتح المحال، وتقديم كُل هذه المُسؤّغات الشرعيّة، والإعلاميّة، لخلق حالة تقبّل لعدم الإغلاق خلال أوقات الصلوات الخمس، وفيما إذا كانت السلطات ترصد حالة غضب شعبي تتعدّى منصّات التواصل، في حال أُعلن عدم إغلاق المحال بالقانون، وفرضه على الجميع، تماماً كما تم السماح للمرأة بالقيادة، القرار الذي تخوّف منه جميع مُلوك السعوديّة الراحلين، وهو ما يُثير أيضاً تساؤلات حول مُرور عصر الترفيه “بدون مُقاومة” فِعلاً، فلماذا تتحسّس السلطات رأسها بعد كُل عاصفة تغيير، يتساءل المُراقبون.

Print Friendly, PDF & Email

21 تعليقات

  1. انا لست من الاخوان المسلمين واختلف معهم بشده في الموضوع السوري. لكن الاخوان المسلمين جماعه وسطيه نظيفه ووطنيه. تشبيه الاخوان بالوهابيين والتكفريين والارهابيين فيه ظلم كبير. الاخوان يمثلون الشعوب المسلمه في معظم افكارهم وطروحاتهم، واذا اختلفنا معهم في موضوع ليبيا وموضوع سوريا لا يجوز ان نشيطنهم..هذا حرام.

  2. المصيبة انه سوف يتم كما يبدو اجبار الجميع على عدم الاغلاق اثناء الصلاة. طيب ولو أراد صاحب المحل الاغلاق؟ فى الغالب سيمنع. يعني الاغلاق كان بالعافية والان الفتح سيكون بالعافية! استعباد واذلال للعباد وكانهم قطيع غنم. كم اساء ال سعود للاسلام

  3. مثل من يبيع الماء في حارة السقايين ،، نجد من يريد ان يعلم السعوديين ويفتي
    لهم بصلاة الجماعه ، ومن ارض الحرمين انطلقت رسالة الاسلام لكل المعموره ،
    عموما صلاة الجماعه اختلف فيها بين العلماء ، ما بين واجبه او سنه مؤكده ،
    والحديث الشريف يقول صلاة الجماعه افضل من صلاة الفذ بسبعه وعشرين درجه ،
    يعني ان صلاة الجماعه افضل من صلاة الفرد ، ويعني كذلك انها ليست واجبه ،
    انما افضل ،
    بالنسبه لفتح المحال التجارية اثناء الصلاه ، عدا صلاة الجمعه ، لا أشكال فيه
    وخصوصا ان كثير من المحال اليوم يعمل بها نساء ، وكثير من رواد المحال هم
    من النساء ، وصلاة المرأه في بيتها افضل من صلاتها في المسجد ، لذلك نجد
    النساء ينتظرن خارج المحلات بعد الاغلاق حتى تنتهي الصلاه ، وهذا غير مقبول ،
    الغريب ان إغلاق المحال وقت الصلاه لا يعجبكم ، وفتح المحال وقت الصلاه لا يعجبكم
    ماذا تريدون بالضبط ،،
    تحياتي للجميع ،،

  4. في خضم الهجمة الصهيونية لتدمير و شيطنة الإسلام ، و عن طريق ادواتهم الاستخبارية واللتي نجحت فعليا في خلق حركات دخيلة على الإسلام الصحيح أمثال الحركة الوهابية ، الإخوان المسلمين، القاديانية، الأحمدية . فللاسف نجد انة تم اختطاف الإسلام تحت هذه المسميات اللتي خلقت للتحكم في رقاب المسلمين و غسل ادمغتهم و تطويعهم ليكونوا أداة تدمير تنخر في جسد الأمة الإسلامية . فكان ان تآمرت الوهابية على الخلافة العثمانية. و كان ان نشرت التطرف في جزيرة العرب حتى خرجت الينا ربيبتها داعش واللتي لم تفعل الا ان طبقت على أرض الواقع ماهو مكتوب نصا بالكتب. وكذلك كان هناك ادوار لباقي الحركات المؤسسة من قبل الاستخبارات البريطانية.
    الدين الإسلامي لا تشدد فيه الا في حرمات الله اللتي حرّمها . والدين يسر لا يعني الإفراط و التفريط . لقد بعث نبي الرحمة بالدين الحق و ليتمم مكارم الأخلاق ..فأمر الرجال و النساء بالعفاف و غض الابصار و حسن الخلق. فالدين لله و ليس للحاكم ولا لزبانيتة الملتحين . وليست اللحية مقياس تدين و لا مقياس عقل وحكمة . وان كانت من السنة فهي كذلك بضوابط ( ان يصحبها المشط و المقص ) وليس كما نرى البعض يطلقها لتكون منفرة و مقززة ثم يحتج بانها سنة. ان الله جميل يحب الجمال ، و ذلك ينطبق على جمال الأخلاق و الأدب و حسن التعامل مع الناس بغض النظر عن اصولهم ومعتقداتهم . نعم للاسلام الصحيح اللذي اتى به محمد بن عبد الله عليه افضل الصلاة و السلام. ولا و الف مليار لا للإسلام الغربي اللذي اتى به محمد بن سلمان وزبانيته . يقول تعالى ( يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ).

  5. السلام عليكم
    لا اجد مبرر للهجوم على السعودية بهذه الشراسة اذا كانت سوريا تقول ان ارهابين الخليج هم من دمروها وقد قامت السعودية مشكورة في علاج أمور كثيرة

    ولنأخذ الكويت نموذج حيث لا إغلاق ل للمحال اثناء الصلاة ولكن الكل يصلي جماعة في المسجد بدون ان يضرب

    عندما تختار ان تذهب للصلاة في جماعة بنفسك وليس إجبارا او رياءًا الدرجة اعلى

    نحن يجب ان نتناصح ل بعض كي يوفقنا الله

    ربما الكويتيون والمصريون محايدون فيما يجري للعرب والباقي متورط في زمن الفتنة

    غلطة السعودية الوحيدة هي الاستمرار بحرب اليمن
    التي كانت رد ع تصريح قادة ايران بأنهم يعيشون زمن الدولة السياسنية وعاصمتها بغداد مما شكل استفزاز

    عبادة الأحرار تختلف بالطبع عن عبادة المجبر

  6. عندما يكتشف مجتمع انه كان ولعقود طويلة يتبع نسخة مزورة ومفبركة من الدين .
    هذا هو المجتمع السعودي صاحب الدين المزور والمفبرك والذي لا يمت بصلة للاسلام وللمسلمين .
    بركات مجدد الدعوة الشيخ دونالد ترامب رضي الله عنه .

  7. في الإسلام تعطيل مصالح الناس حرام
    وما تقوم به السعودية بإغلاق المحلات هو تعطيل مصالح الناس

  8. كذبة الوهابية دين غربي لا يعرف تفسير القرآن
    الإغلاق في كلام الله ليس اجباراً في قوله (وذروا البيع ذلكم خيرا لكم)
    والحقيقة بأنها ذكرت في سورة الجمعة أي بأنها لصلاة الجمعة فقط وليست لسائر الأيام
    وما يفعله الوهابيون كان حدثاً دخيلاً عمره لا يتجاوز 70 عام أو بعمر النظام السعودي الذي هدم قبور أهل البيت عليهم السلام في البقيع في المدينة المنورة التي كانت إلى وقت غير بعيد تحت سيطرة الدولة العثمانية

  9. قال صلى الله عليه و سلم: “من رغب عن سنتي فليس مني”

    “بدأ الاسلام غريبًا و سيعود غريبًا فطوبى للغرباء”

    سيجعل الله بعد عسر يسرا

  10. بسم الله.قال تعالى.الا لله الدين الخالص.والدين هو الشريعه والطريقه والمنهاج.فنحن لاناخذ ديننا من ابوطين في موسكو ولا من التراب في واشنطن ولا من اتباعهم واذنابهم من المنافقين فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فعليها .ولكن اكثر الناس لايعلمون والسلام عليكم

  11. فرعون السعودية يتباهى بأبعاد المسلمين عن أداء فرائض الصلاة رويدا رويدا ومن المحتمل أن يعبث مستقبلا بمكة والمدينة الشريفين بعدما طغى وتجبر ومن يعمل معه فهل قامت إسرائيل بسجن رجال دينها أنه يتعدى على دين الله بكل عزم لإرضاء نزواته وسوف ينتقم الله وان عذابه لقريب.

  12. صلاة الجماعة سنة 😳 نفس العبارة سمعتها اكثر من مرة في اكثر من مسلسل مصري تعرضه قنوات ال mbc !!!!
    أكيد هذا ليس صدفة يابو منشار 😊

  13. كان المجتمع السعودي في واد والعالم الأسلامي وغيره في واد آخر , التأمين حرام , قيادة المرأه حرام , عدم أغلاق الأسواق والصيدليات ومحطات البنزين , نصف ساعه لكل صلاه أيضا حرام , ما الذي يجري الآن ويزعج البعض ؟؟ هو الأنتقال الى التطبيق كما في الدول الاسلاميه الأخرى .

  14. تقولون عن محاربة وتشويه الاسلام وإغراق البلاد في الفساد والجهل والتخلف والبلادة تقولون عن هذه المظاهر الشاذة وغير المتزنة بأنها ترفيه ؟؟؟ اول اوقفوا عدوانكم الارهابي على اليمن قبل الترفيه الاجباري هذا وايضا قدموا اعتذار للشعب السوري ولأهل ليبيا على إرسال دواعشكم إلى بلادهم والتحريض بل الافتاء على الجهاد في كلا من سورية وليبيا ليخرج العريفي ويقول انه كان يكذب وانه لم يرى الملائكة تحارب في صفوف ثوار الناتو
    نحن العرب المسلمين في امريكا اكثر تحفظا واكثر تمسكا بالقيم العربية والاسلامية من هيئة الترفيه السعودية هذه ومن المتسعوديين الذين يتركون بلادهم تغرق في الجهل ويشنون هجوما وقحا غبً اخلاقيا على اشراف واحرار العرب

  15. جماعة السعودية الوهابية يفصلون الدين على مقاسهم من زمن ظهور إمامهم محمد بن عبد الوهاب المرتبط ظهوره بالإستهمار الإنكليزي وقد أفتى و أفسد بالأرض بما فيه الكفاية و زهق أرواح الأبرياء من مسلمين و غير مسلمين و أسس تيار همه الوحيد الإستماع إلى مشايخ الفتنة والذهاب لحور العين

  16. هذا ما اشرنا اليه على صدر راي اليوم الغراء منبر الإعلام المعرفي وبلج الحقيقه بحلوها ومرّها بهذا السياق وأثر تغول الحداثه والعولمه والتنوير وجديدهم الإقتصاد الرقمي (الجمل بما حمل ) ومخرجاتها التي لاتتوائم مع روافع المنظومه المعرفيه المجتمعيه من قيم وثقافة وآعرآف وثابتها العقيده ومحصلته (صراع المعايير )التي هي مصدر القانون الناظم بين المكون المجتمعي ومخرجات مكنوناته من سياسة وإقتصاد وإجتماع وتربيه وتعليم ومفرداتها والأخطر تعرية ثابتها العقيده من مقوماتها ومصدرها القرآن والسنه وما اتفق عليه الأئمه الأربعه ؟؟ واالأخطر بتر العلاقه الإنسانيه ؟؟؟؟؟؟ وهاهم وبعد كل هذا التغني وبالخصوص المدرسه العقلانيه التي تمخضت عن حضارتهم وعولمتهم بهذا السياق تفشل امام دراسات وابحاث اثبتت ان العقل مدرك منذ التكوين الخلقي (بتفاوت مابين حملته ) في وجه محاولتهم بتغييب الموهبه كدرجه من تلك التفاوتات العقليه ومابعدها الحسيه (المؤثرات البيت والأسرة والمدرسه الى ما نهايه ) والتي حاولوا تغييب القلم (تعدي مباشر على الدين ) من خلال الحاسوب ( الأله تسخّر الطالب حيث يريدون ) يعودوا صاغرين للقلم (البرمجه التي تدير الأله اساسها القلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كيف لا ونحن امة أقرأ عندما توحدنا هدفا ومصيرا وثروات متلفعين بتشريع ديننا السمح كخاتم ل الأديان “كنّا خير أمة أخرجت للناس ” وغزونا مشارق الأرض ومغاربها بعلومنا وتجارتنا وعلاقتنا مع الغير دون تغول على أحد واو من أحد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والواقع المرير الذي نعيشه نتيجة لتغولهم وما زاد الطين بلّة فوضاهم الخلاقة ومن تبعهم من بني جلدتنا جاهلا واو مقلدا واو لتقاطع مصالح واو خانعا لشهوة المال والسلطه ومخرجاتها من حرب مصالح قذرة ؟؟؟؟ في وجه طفرات الشعوب من أجل التغيير والإصلاح والخروج من تحت عبأة التبعيه وما زاد سعارهم عندما شعروا بوجهة بوصلتها نحو عدالة ديننا السمح ؟؟؟؟؟؟؟ الآحانت الصحوة وهاهم مروجيها ومؤدليجيها بعد ان امتدت الى عقر دارهم وتكشفت عوراتهم (انقلب السحر على الساحر )هاهو مستر ترامب الناطق الرسمي لصنّاع القرار للمنظومه المتوحشه (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ) يضرب بكافة مخرجاتها من سياسة وإقتصاد وإجتماع وتربيه وتعليم ؟؟؟؟؟؟؟ بعد ان تشابكت علاقات الدول ؟؟؟؟؟ التي باتت غالبية شعوبها بذات المرض وان تفاوتت النسب وفق معادلة الثابت لمنظومتها المعرفيه المجتمعيه عقيدة ومعتقد والأنكى من زاوج بين المصلحة الماديه والدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أقرا باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق أقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علّم الإنسان ما لم يعلم ” صدق الله العظيم

  17. قريبا سيقولون إن الخمر مكروهة وليست محرمة وأن الصوم كان فريضة لكنه منسوخ أو أنه فرض كفاية، وأن الضرائب يمكن أن تحل محل الزكاة، وأن التدين بالدين الإسلامي أمر اختياري وليس أمرا إلهيا…ما زلنا ننتظر العجب في مملكة العجب..فموعدنا شهر رجب!!!

  18. و سيبقى التلاعب بالدين حتى يجعل الله لهذه الامة مخرجا
    المعترضون على كلام الغامدي هم مثل الغامدي نتاج فكر ديني اسسه رجال الدين و تحلل الغامدي في هذه الجزئية سيتبعه تحلل المعترضون منها و المسألة مسألة وقت ليس إلا

    الصلاة شأن بين العبد و ربه لكن التطرف الديني السلطوي و المجتمعي الناتج عن السلطوي عبثا بها كثيرا و أقاما لها يوم آخرة و حساب في الدنيا مدعين امتلاك تفويض من مالك الدنيا و يوم الدين

  19. حسبناالله ونعم الوكيل وانا لله وانا اليه راجعون . متى اصبحت صلاة سنة مؤكدة وهي لم تسقط حتى في جبهة قتال كما جاء ذكر ذلك في القران الكريم. اللهم ان تنصر وتعز دين الاسلام .

  20. توجه السعوديون من أقصى اليمين إلى أقصى الشمال وهو في كلتا الحالتين إنحرافبكل معنى الكلمة ومن ثم يتبعه فقدان الهوية وضياع الأجيال مرة أخرى. الحمد لله على نعمة المخ!

  21. من عرض فلسطين للبيع واهلها في سوق النخاسة الصهيوني، لا يهمه دين ولا صلاة. اهل الحرمين مطالبون بالتحرك قبل تنصير وتهويد جزيرة العرب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here