الصين “منزعجة” من لقاء بولتون بوزير خارجية تايوان

بكين / الأناضول – أعربت الصين، الإثنين، عن انزعاجها الشديد من لقاء مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون، بوزير خارجية تايوان دافيد لي.
وتعد تايوان قضية محورية بالنسبة للصين؛ إذ ترفض الأخيرة أي محاولات لأنصار الاستقلال باتجاه فصل الجزيرة عن الصين، وتؤكد بكين أنها لن تتوانى عن حماية أمنها الإقليمي وسيادتها.

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية، لو كانغ، خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة بكين، إن مبدأ الصين الواحدة يشكل أساس العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والصين .
وأكد أن الصين ترفض رفضا قاطعا أي لقاءات رسمية للحكومة الأمريكية مع الجانب التايواني، وتحت أي ذريعة كانت .

وأردف نحن مستاؤون جدا، ونعارض بشكل قاطع اللقاء الذي جرى نهاية الأسبوع بين بولتون ولي في الولايات المتحدة.
ودعا المتحدث واشنطن إلى الإلتزام بمبدأ الصين الواحدة ، وإنهاء لقاءاتها مع تايوان، وأن لا تزيد علاقاتها الحالية معها، وذلك من أجل عدم تأثر علاقات التعاون الثنائية والإقليمية بين البلدين.
وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام تايوانية أن وزير خارجية تايوان دافيد لي، التقى مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون.
وأصبحت الصين، عام 1945، عضوا مؤسسا بالأمم المتحدة، وإحدى الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، إلا أن خسارتها الحرب الأهلية (القوات القومية) عام 1949، دفع بأعضاء الحكومة للهرب إلى تايوان وتشكيل حكومة هناك، فيما أسس الشيوعيون في الصين بزعامة ماو تسي تونغ، جمهورية الصين الشعبية.
وتتبنى بكين مبدأ الصين الواحدة ، وتؤكّد أن جمهورية الصين الشعبية هي الجهة الوحيدة المخوّل لها تمثيل الصين في المحافل الدولية، وتلوّح بين الحين والآخر باستخدام القوة والتدخل عسكريًا في حال أعلنت تايوان الاستقلال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here