الصين تنفي اتهامات بالتجسس على مجموعة إيرباص

بكين (أ ف ب) – نفت الحكومة الصينية الجمعة الشبهات المتعلقة بمسؤولية قراصنة صينيين عن أنشطة تجسس على شركات متعاقدة مع مجموعة ايرباص، كما أفادت وكالة فرانس برس في تحقيق نشر الخميس.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غنغ شوانغ في مؤتمر صحافي “يمكنني أن أؤكد لكم أن الصين تدافع بحزم عن أمن شبكات (الانترنت) وتعارض بشدة أي شكل من أشكال الهجمات المعلوماتية”.

وقال المتحدث “في الأيام الأخيرة، تحدثت مقالات عديدة عن هجمات معلوماتية. في هذه المقالات، وبدون أي دليل، يحاول البعض دائماً توجيه أصابع الاتهام للصين بهدف تلويث سمعتها”. وأضاف “هذا ليس بالأمر المهني ولا المسؤول”.

وتعرضت مجموعة ايرباص في الأشهر الأخيرة لهجمات معلوماتية عبر شركات متعاقدة مع الشركة المصنعة للطائرات، كما علمت وكالة فرانس برس من عدة مصادر أمنية.

ومع رفضها نسب سلسلة الهجمات رسمياً لأحد الأطراف، أشارت عدة مصادر إلى مجموعة مرتبطة بالسلطات الصينية عرفت بالاسم الرمزي “اي بي تي 10”. وهي مجموعة تجسس معلوماتي صينية مرتبطة، بحسب واشنطن، بالاستخبارات الصينية، في المجالات العسكرية كما الاقتصادية.

ووفق مصادر متطابقة، استهدف القراصنة خصوصاً وثائق مصادقة تقنية وهو الإجراء الرسمي الذي يثبت بأن جميع عناصر الطائرة متلائمة مع معايير السلامة.

يذكر أن الصين تحاول منذ سنوات إنهاء تصنيع طائرتها المتوسطة الأولى “سي 919″، لكنها تواجه صعوبات في الحصول على ترخيص لها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here