الصين تندد بـ”اعمال شغب” في هونغ كونغ وتدعم رد السلطات المحلية

بكين (أ ف ب) – نددت الصين الخميس “بأعمال شغب” اثر التظاهرات في هونغ كونغ احتجاجا على مشروع قانون تسليم مطلوبين يجري درسه في المستعمرة البريطانية السابقة، والتي أدت الى صدامات مع قوات الامن.

وقال غينغ شوانغ الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية “هذه ليست تظاهرة سلمية وانما أعمال شغب منظمة” مضيفا أن الصين “تدين بشدة” العنف و”تدعم رد فعل” سلطات هونغ كونغ.

وشهدت هونغ كونغ الاربعاء أسوأ أعمال عنف سياسي منذ إعادتها الى الصين في 1997 حيث أطلقت الشرطة الرصاص المطاطي على متظاهرين كانوا يغلقون أبرز شوارع المدينة وحاولوا اقتحام البرلمان المحلي.

وأوقعت أعمال العنف 79 جريحا بينهم اثنان في حالة الخطر.

وأضاف غينغ “لا يمكن لاي مجتمع متحضر ويحترم القوانين أن يتسامح مع الإخلال بالسلام والهدوء”.

من جانب آخر نددت الصين “بتدخل” الاتحاد الاوروبي في شؤون هونغ كونغ.

وقال شوانغ “لا يحق لاي دولة أو منظمة أو أي فرد التدخل” في شؤون هونغ كونغ التي “تعود بشكل حصري للشؤون الداخلية الصينية”.

وكانت مايا كوسيانسيتش الناطقة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي دعت الاربعاء الى “احترام” حقوق المتظاهرين في هونغ كونغ وقالت انها “تشاطر” العديد من مواطن قلقهم ازاء مشروع القانون المتعلق بالسماح بتسليم مطلوبين الى الصين القارية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here