الصين تناشد الاتحاد الأوروبي تسهيل تزويدها بمستلزمات احتواء “كورونا”

بكين-الأناضول- طلب رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ، من الاتحاد الأوروبي تسهيل شراء بكين للمستلزمات الطبية الضرورية من أجل احتواء وباء “كورونا”.

جاء ذلك في مكالمة هاتفية مع رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، حسب بيان صادر عن مجلس الدولة الصيني، السبت.

وأكد تشيانغ أن الحكومة تبذل ما بوسعها لمكافحة فيروس “كورونا”، وعودة حياة الشعب الصيني إلى طبيعتها.

ولفت إلى أن الصين تعمل بكامل طاقتها من أجل تأمين المواد الطبية اللازمة في مكافحة الوباء.

وأبدى تطلعه لزيادة المجتمع الدولي، بما فيه الاتحاد الأوروبي، تعاونه فيما يخص احتواء هذا الوباء.

وأعرب رئيس الوزراء الصيني عن أمله في أن يقوم الاتحاد الأوروبي بتسهيل شراء الصين للمستلزمات الطبية العاجلة، عبر الأقنية التجارية مع الدول الأعضاء في الاتحاد.

بدورها، أكدت دير لاين أن المفوضية الأوروبية ستسخر كافة الإمكانات المتاحة لدعم الحكومة الصينية في مكافحة هذا الوباء.

وتعهدت بالقيام بالتنسيق مع دول الاتحاد من أجل تسهيل تزويد الصين بالمستلزمات الطبية الضرورية.

و”كورونا الجديد” الذي بات يسمى بـ”فيروس ووهان” ينتقل عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال.

ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

وكشفت الصين عن الفيروس الغامض لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون أول 2019، بمدينة ووهان (وسط)، ووصل عدد الوفيات حتى الآن 259، وإصابة 11 ألف و791 شخص بينهم 1795 حالتهم خطيرة.

والخميس، أعلنت منظمة الصحة العالمية، حالة الطوارئ على نطاق دولي، لمواجهة تفشي الفيروس الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here