الصين تقول إنها لن تتخلى عن استخدام القوة لإعادة الوحدة مع تايوان

بكين  (د ب أ) – ذكرت الصين في تقرير دفاعي جديد نشر الأربعاء أنها “لن تتخلى عن استخدام القوة” في خطتها الرامية لإعادة الوحدة مع تايوان، كما حذرت من جهود الاستقلال في منطقتي التبت وشينجيانج.

وجاء في التقرير أن “إعادة الوحدة بشكل كامل لتايوان مع الصين يخدم المصالح الأساسية للصين” وضروري لتحقيق التجديد الوطني.

وأضاف: “يجب أن تجمع الصين شملها وستفعل ذلك .. نحن لا نعد بالتخلي عن استخدام القوة ، ونحتفظ بخيار اتخاذ جميع التدابير اللازمة”.

وتايوان ديمقراطية تتمتع بالحكم الذاتي ، وتعتبرها الصين إقليما منشقا.

وذكر التقرير الدفاعي أن التهديد ليس موجها لمواطني تايوان، لكن إلى “تدخل القوى الخارجية” والأنشطة الإنفصالية.

وكانت الولايات المتحدة قد وافقت هذا الشهر على مبيعات أسلحة قيمتها ملياري دولار إلى تايوان، مما أثار غضب بكين.

وتابع التقرير الدفاعي أن الولايات المتحدة تقوض الاستقرار الاستراتيجي العالمي، مضيفا أن واشنطن تتبنى “سياسات أحادية الجانب” و”تثير منافسة بين دول كبرى وتزيد حدتها”.

ويعد اتخاذ إجراءات صارمة ضد مؤيدي الحركات الانفصالية في التبت وشينجيانج من بين الأهداف الدفاعية الرئيسية لبكين.

وفيما يتعلق بالتوترات الإقليمية في بحر الصين الجنوبي بين الصين وجاراتها بجنوب شرق آسيا، ذكر التقرير الدفاعي أن الوضع مستقر بشكل عام ويتحسن.

وسلط التقرير الضوء على الحاجة إلى “جهود أكبر” لتحديث جيش التحرير الشعبي ، الذي تقول الصين إنه يتخلف عن “الجيوش الرائدة في العالم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here