الصين تعلن ارتفاع وفيات “كورونا” إلى 1524 وأكثر من 66 ألف مصاب وتقرر تعزيز إجراءاتها الاحترازية وترامب يمدح رئيسها

بكين-الأناضول- (د ب ا)-أعلنت سلطات الصحة الصينية، السبت، ارتفاع حالات الوفاة جراء فيروس (كورونا المستجد)، داخل البلاد، إلى 1524، وأكثر من 66 ألف مصاب.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن اللجنة الحكومية للصحة بالصين، أشارت فيه إلى أن عدد الحالات المؤكد إصابتها بالفيروس وصلت إلى أكثر من 66 ألف و492 شخصًا.

وقالت اللجنة في بيانها”حتى منتصف ليل 14 فبراير(شباط)، تلقت لجنة شؤون الصحة، معلومات من 31 مقاطعة عن إصابة 66 ألفا و492 حالة مؤكدة بفيروس كورونا، (من بينها 11053 في حالة صحية حرجة)، ووفاة 1524 شخصا”.

وكانت سلطات إقليم هوبي الصيني، أعلنت الجمعة، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا المستجد في الإقليم إلى 1457 شخصا، والمصابين إلى 54 ألفا و400 حالة، وشفاء نحو 4774 حالة.

وهذا يعني أنه خلال 24 ساعة فقط توفي 143 شخصًا ، وأصيب أكثر من ألفين آخرين.

ويعتبر العدد الإجمالي لمن لقوا حتفهم جراء الفيروس حتى الآن أعلى من عدد الذين ماتوا في البر الصيني وهونج كونج في العامين 2002 و2003 بسبب فيروس سارس (الالتهاب الرئوي الحادّ).

وعززت بكين اجراءاتها الاحترازية لمكافحة انتشار عدوى فيروس كورونا، وطالبت كل من يصل إلى العاصمة الصينية بالبقاء في منازلهم تحت الملاحظة في حجر صحي لمدة 14 يوما، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية.

وأفادت صحيفة “بكين دايلي” اليوم السبت بأن الإجراءات الجديدة، التي فرضتها مجموعة من القادة مكلفة بالسيطرة على المرض وحماية المدينة، شملت عقوبات صارمة للمخالفين.

ووفقا للإعلان، يتعين على سكان بكين العائدين إليها أن يبلغوا وحدات عملهم ومجتمعاتهم السكنية بعودتهم. ولم يحدد الإعلان ما إذا كانت هذه الشروط تنطبق على العائدين إلى بكين من الخارج.

وكانت الإجراءات التي اتخذت في وقت سابق قد طالبت المجتمعات السكانية بمراقبة والسيطرة على تدفق المواطنين ومنعت دخول غير سكان تلك المجتمعات إلى داخل المدينة وطالبت السكان العائدين من مناطق تأثرت بشدة بفيروس كورونا (كوفيد19-) بالدخول في حجر صحي.

في ذات السياق قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن نظيره الصيني شي جينبينج “يعمل بجد” لاحتواء تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد19-).

ونقلت وكالة (بلومبرج) للأنباء عن ترامب قوله خلال إحدى الفعاليات في واشنطن مساء الجمعة “إنها مشكلة هائلة. لكنهم قادرون للغاية وسيتمكنون من حلها”، مشيرا إلى أنه تحدث مع شي.

وفيما يتعلق بالأمريكيين المصابين بالفيروس، قال ترامب “العديد منهم تتحسن حالتهم.. وقد تماثل البعض للشفاء تماما. لذلك، نحن في وضع جي

و”كورونا” عبارة عن عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والفيروس الجديد هو العضو السابع فى هذه العائلة القاتلة.

ومن أعراض الإصابة بالفيروس، التهابات فى الجهاز التنفسى وحمى وسعال وصعوبة فى التنفس، فى الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوى والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والفشل الكلوى وحتى الوفاة، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

وكشفت الصين عن الفيروس الغامض لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون أول 2019، بمدينة ووهان(وسط).

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. متوسط الكثافه السكانيه فى الصين حوالى 150 فرد لكل كيلومتر واحد مربع ومن هنا نفهم سرعة انتشار هذا المرض القاتل الذى ينتقل بواسطة الهواء و الريح .

  2. من ايام سارس عام 2002 حتى كورونا عام 2020 ( 18 سنه فرق ) زاد تعداد سكان الصين حوالى 300 مليون نسمه ومن هنا نفهم الفرق الكبير فى الوفيات بين الحالتين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here