الصين تسجل 121 وفاة جديدة و5 آلاف إصابة بالكورونا وأمريكا تُعرب عن “خيبة أملها” من تعامل بكين من أسرار الفيروس

بكين- (د ب أ)- (أ ف ب) –  أعلنت مفوضية الصحة الوطنية في الصين اليوم الجمعة أنه مع نهاية يوم الخميس الموافق 13 شباط/فبراير الجاري تم تسجيل 121 حالة وفاة جديدة علاوة على تسجيل 5 آلاف و 90 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الفتاك .

وبذلك يصل العدد الإجمالي للوفيات في الصين إلى 1380 شخصا، وفقا لبيان المفوضية. ياتي ذلك بعد أن تم أعادة تقدير الارقام، وإزالة 108 حالة وفاة بسبب العد المزدوج في مقاطعة هوبي، وفقا لوكالة أنباء بلومبرج.

وبلغ إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا 63 ألفا و 851حالة.

كما خرج ما مجموعه 6 آلاف و 723 مريضاً من المستشفيات منذ تفشي المرض.

هذا وأبدى البيت الأبيض “خيبة أمل كبيرة” لعدم تعامل الصين بشفافية كافية مع فيروس كورونا المستجدّ، معتبراً أن هذا الأمر يصعّب تحليل الوضع وتقييم مخاطر الوباء.

وقال لاري كودلو، المستشار الاقتصادي للرئيس دونالد ترامب، للصحافيين “نشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب غياب الشفافية من جانب الصينيين”.

والأسبوع الماضي أشاد ترامب، في أعقاب مكالمة هاتفية مع نظيره الصيني شي جينبينغ، بـ”العمل الاحترافي للغاية” الذي تقوم به بكين في مواجهة الوباء الذي حصد حتى اليوم أرواح حوالى 1500 شخص في الصين، غالبيتهم في مقاطعة هوبي التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى في نهاية كانون الأول/ديسمبر.

وقال كودلو “لقد أكّد الرئيس شي للرئيس ترامب أنّ الصين تسيطر على الملف، وأنهم ستكونون منفتحين وسيقبلون المساعدة منّا”، معرباً عن أسفه لأن واقع الحال ليس كذلك.

وأضاف “هل المكتب السياسي صادق حقّاً معنا؟”، في إشارة إلى الهيئة التي تتولى إدارة الحزب الشيوعي الصيني الحاكم.

وردّاً على سؤال بشأن التداعيات المتوقّعة للوباء على الاقتصاد الأميركي، قال كودلو إنها ستكون “ضئيلة”، مشيراً في الوقت نفسه إلى حالة “عدم اليقين” التي تحيط بالوباء.

وقال “إذا لم تكن لدينا معلومات جيّدة من الصين، فمن الصعب للغاية بالنسبة لنا إجراء تقييم موثوق به”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. ليس عيبا ان تستعين الصين بخبراء دوليين فى الوبائيات والفيروسات والامصال واللقاحات والصحه العامه من روسيا واوروبا واستراليا كما يحدث فى الكوارث كالزلازل مثلا .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here