بكين تستدعي السفير الأميركي على خلفية توقيف مسؤولة هواوي وتطالب واشنطن بالتخلي عن طلب تسليمها إلى الولايات المتحدة.. والمفاوض الاميركي مع الصين لا يعتزم تمديد الهدنة التجارية 

بكين – واشنطن- (أ ف ب) – استدعت بكين الأحد السفير الأميركي للاحتجاج على توقيف المديرة المالية لشركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات في كندا وطالبت واشنطن بالتخلي عن طلب تسليمها إلى الولايات المتحدة.

وأكد بيان لوزارة الخارجية الصينية أن “الجانب الصيني يعارض ذلك بشدة ويحض بقوة الولايات المتحدة على منح أهمية كبرى لموقف الصين الرصين والعادل” حيال هذه القضية.

هذا، ولمح كبير المفاوضين الاميركيين المكلف إجراء مباحثات مع الصين الاحد، الى انه لا يعتزم تمديد هدنة التسعين يوما في الحرب التجارية بين البلدين والتي تم التوافق في شأنها الاسبوع الفائت بين الرئيس دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ.

وقال روبرت لايتايزر ممثل الولايات المتحدة للتجارة عبر شبكة سي بي إس “في ما يعنيني، هناك مهلة محددة. حين بحثت الامر مع رئيس الولايات المتحدة، لم يتحدث عن تجاوز مهلة آذار/مارس، بل تحدث عن التوصل الى اتفاق خلال تسعين يوما”.

واعتبر من جهة اخرى أن توقيف المديرة المالية في مجموعة هواوي الصينية لن يؤثر في شكل كبير على المفاوضات التجارية القائمة رغم احتجاج بكين الشديد ومطالبتها بالافراج عنها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here