الصليب الأحمر: ليس لدينا سيارات إسعاف في رأس العين السورية

جنيف/ الأناضول: نفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الأحد، وجود سيارات إسعاف تابعة لها في شمال شرق سوريا ومنطقة “رأس العين”.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم اللجنة، أورلي لاشنت، في تصريح للأناضول، تعليقًا على أنباء نقل سيارات إسعاف تابعة للجنة، عناصر تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” المحاصرين داخل “رأس العين”، خلال تنفيذ الاتفاق الأخير حول عملية “نبع السلام”.

وقالت لاشنت، إنها أجرت اتصالات مع مسؤولي الصليب الأحمر في المنطقة.

وأضافت: “لا توجد أي سيارة إسعاف تابعة للجنة الدولية في شمال شرق سوريا وتلك المنطقة (رأس العين)”.

وأوضحت أنهم قاموا بمراجعة الفيديوهات للسيارات التي غادرت المنطقة، ولم يشاهدوا عليها شعار اللجنة.

وسمح الجيش التركي، لمقاتلي “ي ب ك/ بي كا كا” المصابين بمغادرة “رأس العين”، بعد حصارها، في إطار التفاهم مع الولايات المتحدة الذي ينص على انسحابهم خلال 120 ساعة.

وقال مراسل الأناضول، إن سيارات نقلت الأحد، جرحى من داخل المنطقة المحاصرة بـ”رأس العين”.

وأضاف أن سيارات كانت مظلّلة وأخرى تم تغطية زجاجها بالجرائد.

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق عملية “نبع السلام” العسكرية، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب العناصر الإرهابية من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من مسلحي “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على “الممر الإرهابي”، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here