الصدر يدعو الرئيس العراقي لترشيح شخصية غير جدلية ولاعدائية لتولي رئاسة مجلس الوزراء بأسرع وقت ممكن لإجهاض المخططات الخارجية الخبيثة

النجف(العراق) -(د ب ا )-أعلن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر مساء اليوم الأحد أن ثورة المظاهرات الشعبية في العراق حققت شوطا جيدا في الاصلاح.

وقال الصدر،في نصائح وجهها إلى المتظاهرين في بغداد وتسع محافظات عراقية، إنه يتعين على رئيس الجمهورية برهم صالح تكليف شخصية غير جدلية ولا عدائية لتولي رئاسة مجلس الوزراء بأسرع وقت ممكن لإجهاض المخططات الخارجية الخبيثة.

وأضاف أن «الاصلاح الشعبي أمر لابد منه وخصوصا مع تمادي اغلب السياسيين إلى هذه اللحظة،إلا أن جلّ ما اهتم به اليوم هو سمعة الثوار الوطنيين ولاسيما أن الفساد لا يُدرأ بفساد مثله والمهم عدم انحراف الثورة من قبل بعض المندسين اصحاب الأجندات الخارجية المشبوهة». ودعا إلى « الحفاظ على السلمية ولا يعني عدم حمل السلاح فقط بل طرد المسيئين فورا وعلنا وعدم الإضرار بالمال العام والخاص وعدم قطع الطرق مطلقا ففيه ضرر بالمصالح العامة للمدينة ولا يضر الفاسدين إلا النزر القليل وارجاع الدوام في عموم مدارس العراق فوراً بما فيها الناصرية الفيحاء».

وشدد الصدر ان على ساحات التظاهر «اعلان البراءة من المحتل فورا وبصورة صريحة وجلية لا يشوبها الشك، لايصال رسالة بان ثورتنا عراقية خالصة لا تدار من الخارج وإعلان العداء لكافة دول الجوار بهذه الصورة أمر غير مقبول على الرغم من أنني واياكم اختلف معهم في الكثير من سياساتهم وتعاملاتهم مع العراق، إلا أن العداء لهم لا يصب في مصلحة بلدنا، بل نحتاج إلى عمل سياسي نزيه للتعامل معهم، يحفظ للعراق سيادته واستقلال قراره».

وكشف الزعيم الشيعي ان « هناك اختراق واضح من بعض الجهات السياسية الفاسدة للاعتصامات فلابد من وضع حد فوري لذلك”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here