الصدامات بين الجماعات الجهادية في سورية وضعت الظواهري في موقف حرج.. ورسالته اتسمت بالدبلوماسية والحيادية

 althawahri

 

مهمة الدكتور ايمن الظواهري زعيم تنظيم “القاعدة” في التقريب بين الفصائل الجهادية على الارض السورية، وتنظيمي الدول الاسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة اللتين قدما البيعة له ولتنظيم “القاعدة” تبدو صعبة للغاية.

فقنوات الحوار محكمة الاغلاق بين الشيخين ابو بكر البغدادي امير الدولة الاسلامية، والفاتح ابو محمد الجولاني زعيم تنظيم النصرة، والجماعات الجهادية الاسلامية الاخرى مثل احرار الشام ولواء التوحيد اعلنت الحرب على الدولة الاسلامية.

حراجة موقف الدكتور الظواهري اتضحت في “دبلوماسية” خطابه الاخير، ودعوته لـ “اخوة الجهاد والاسلام” في سورية الى وقف القتال، دون ان يسمي اي من الجبهات والتنظيمات.

الحرب التي شنتها “الجبهة الاسلامية” التي تضم سبع فصائل ابرزها احرار الشام ولواء التوحيد وجيش الاسلام على مواقع الدولة الاسلامية في منطقتي حلب والرقة اسفرت حتى الآن عن مقتل 1400 شخص معظمهم من مقاتلي الدولة، والرقم في تصاعد، وتقول الجبهة انها فعلت ذلك دفاعا عن النفس وردا على اغتيال الدولة لاحد الاطباء الذين يعملون في منظمة اغاثة تابعة لها.

الدبلوماسية لا مكان لها في قاموس تنظيم “القاعدة” لكن صعوبة الانحياز الى طرف ضد آخر في الشام افضى الكثير من التعقيد على موقف الدكتور الظواهري، وفرض عليه الحياد لتقليص الاضرار.

هل تستمع الجبهات والفصائل المقاتلة لنصيحة الدكتور الظواهري وتحتكم الى هيئة شرعية درءا للفتنة؟ من الصعب اعطاء اجابة متفائلة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الأمر الأغرب فيما يجري بين هذه الفصائل هو أن السبب المعلن لحرب راح ضحيتها حتى اليوم ما يقارب 1400 قتيل هو أنها بدأت ردا على اغتيال الدولة لاحد الاطباء الذين يعملون في منظمة اغاثة تابعة للجبهة!! سبحان الله؟؟ أليس في كل هذه التنظيمات رجل رشيد؟ يا سادة … إن كنتم تعشقون الموت بهذه الطريقة الجاهلية فلا تقتلوا الناس ولا تدمروا مناطق سكنهم. إن كانت كراهيتكم لبعضكم البعض (وكله باسم الدين الذي هو بريء منكم ) هكذا فكيف تعتقدون أن الناس ستأمن جانبكم وكيف تتوقعون أن يقف العقلاء الى جانبكم؟ في تعليق سابق لي في هذا المنبر الحر ذكرت أن الأمر كله مرتبط بالكرسي والمنصب والنفوذ ولا صلة له بالدين ومن يقاتل هم في الغالب من الشباب الذين جرى التغرير بهم من خلال المنظومة الإعلامية للبترودولار ومن دار في فلكها من الحركات أمثال الوهابية والتلف الطالح. يا ظواهري … الرجولة تفرض عليك أن تصدر أمرا لكافة المغرر بهم بضرورة خروج المقاتلين من مناطق السكان ثم ليفعلوا ببعضهم ما يشاؤن …. كفاكم عبثا بأرواح البشر وليذهب مقاتليكم حيث شاؤا لكن بعيدا عن الناس العزل!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here