استشهاد فتى فلسطيني برصاص إسرائيلي على حدود غزة

غزة/ مصطفى حبوش/ الأناضول – استشهد فتى فلسطيني، وأصيب 41 متظاهرا آخرين، الجمعة، برصاص الجيش الإسرائيلي على الحدود الشرقية لقطاع غزة، أثناء مشاركتهم بمسيرات العودة وكسر الحصار.
وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن الفتى يوسف سعيد حسين الداية (15 عاما)، استشهد متأثرا بإصابته في منطقة الصدر برصاص قوات الحتلال الإسرائيلي قرب الحدود الشرقي لمدينة غزة.
وأشار القدرة إلى إصابة 41 متظاهرا فلسطينيا برصاص القوات الإسرائيلي على حدود غزة، دون أن يوضح طبيعة الإصابات التي نقلتها سيارات الإسعاف للمستشفيات.
وكان المتحدث باسم الوزارة قد تراجع عن إعلان سابق له، حول استشهاد طفل برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود غزة، قبل أن يؤكد نبأ استشهاد الطفل في أحدث بياناته حول أعداد ضحايا قمع القوات الإسرائيلية، الجمعة، للمشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار.
ويشارك فلسطينيون، مساء كل جمعة، في المسيرات السلمية التي تُنظم قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.
ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here