الصحة العالمية تقدر التكلفة الاقتصادية لختان الإناث بـ4ر1 مليار دولار سنويا 

جنيف – (د ب أ)- للمرة الأولى جرى إحصاء التكلفة الاقتصادية لختان الإناث حيث تبلغ 4ر1 مليار دولار سنويا، حسبما أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس.

وجاء الإعلان بمناسبة اليوم العالمي لرفض تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث).

تعاني الكثير من النساء والفتيات اللائي خضعن للختان من عواقب صحية قصيرة وطويلة المدى. ويمكن أن تشكل تكلفة ختان الإناث المرتبطة بأمراض النساء والإنجاب والمسالك البولية والمضاعفات العقلية والجنسية والصحية المباشرة، ما يصل لـ30 بالمئة من ميزانية الصحة في بعض الدول.

ووصفت منظمة الصحة العالمية ختان الإناث بأنه انتهاك لحقوق الإنسان وشكل متطرف من التمييز على أساس النوع الجنسي.

وقال إيان أسكو، مدير قسم الصحة الجنسية بمنظمة الصحة العالمية: “تشويه الأعضاء التناسلية للنساء ليس إساءة كارثية لحقوق الإنسان يضر بشكل جسيم بالصحة النفسية والعقلية لملايين من الفتيات والنساء فحسب إنه يستنزف الموارد الاقتصادية الحيوية للبلاد أيضا.. وهناك حاجة ملحة لمزيد من الاستثمار لوقف تشويه الأعضاء التناسلية للإناث وإنهاء المعاناة الناجمة عنه”.

خضع ما لا يقل عن مئتي مليون فتاة وامرأة على قيد الحياة اليوم، يعيشون في 31 دولة، للختان. تنتشر الممارسة في بعض الدول في قارة افريقيا والشرق الأوسط وأيضا في إندونيسيا.

وأفادت تقديرات صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بأن أكثر من 90 بالمئة من الفتيات خضعن للختان في الصومال وجيبوتي وغينيا.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here