الصبيحي اشهر مذيع سعودي يكشف في مذكراته بعض اسرار الاعلام في المملكة

الدكتور محمد احمد الصبيحي الإعلامي السعودي البارز أصدر كتابا يتحدث فيه عن مسيرته في عالم الصحافة والإذاعة والتلفزيون، ودوره في تأسيس محطة تلفزيون “MBC” في لندن التي عمل فيها ملحقا إعلاميا في سفارة السعودية في زمن السفير غازي القصيبي الذي حولها الى “خلية نحل” وسفارة لكل العرب بسبب انفتاحه على جميع الاتجاهات السياسية والفكرية.

الدكتور الصبيحي يوصف بأنه مذيع الملوك لتغطيته زيارات ملوك السعودية وجولاتهم في الداخل والخارج، وكشف في مذكراته عن رفضه عرضا لرئاسة تحرير الزميلة “الشرق الأوسط” لحرصه على اكمال تأسيس محطة “ام بي سي” التي كان يصفها بأنها نقلة في الاعلام السعودي الجديد.

الكتاب حمل عنوان “رحلة الايام وذكريات في الاعلام”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. وهل هناك من افسد الأجيال اكثر من المحطة المشؤومة واخواتها

  2. أسرار لا تسمن ولا تغني عن جوع.
    يرجى التقليل من هذه النوعية من الاخبار.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here