الصادرات الصينية تعاود الارتفاع رغم الحرب التجارية

بكين (أ ف ب) – عاودت الصادرات الصينية الارتفاع مسجلة زيادة طفيفة خلال تموز/يوليو رغم الحرب التجارية مع الولايات المتحدة، وفق ما أظهرت بيانات نشرتها مديرية الجمارك الخميس.

وحققت مجمل الصادرات الصينية إلى الخارج زيادة بنسبة 3,3% بالمقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي بعدما تراجعت 1,3% في حزيران/يونيو، فيما تراجعت الواردات مجددا بنسبة 5,6% بعد تراجعها بنسبة 7,3% في الشهر السابق.

وجاءت الأرقام الجديدة أفضل من توقعات المحللين الذين كانوا يترقبون انخفاض الصادرات مجددا (-0,2% بحسب معدل وكالة بلومبرغ) وتراجع الواردات بشكل أكبر (-8,8%).

وبقي الفائض التجاري الصيني مستقرا في تموز/يوليو عند 45,05 مليار دولار، مقابل 44,23 مليار دولار في الشهر السابق.

أما مع الولايات المتحدة، فسجل الفائض تراجعا طفيفا إلى 27,97 مليار دولار بالمقارنة مع 29,9 مليار في حزيران/يونيو.

وفي ظل الرسوم الجمركية المشددة المتبادلة بين البلدين منذ عام، تراجعت الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة بنسبة 6,46% على مدى عام، فيما تراجعت الواردات بنسبة 19,09%، أي بنسب أدنى منها في حزيران/يونيو حين بلغ التراجع 7,75% للصادرات و-31,44% للواردات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here