الشيف الغزاوي يفوز بلقب “توب شيف”

فاز الشيف الاردني علي الغزاوي بلقب افضل شيف في نهائيات برنامج “توب شيف” الذي عرض على قناة ام بي سي في موسمه الثالث.

وحمل برنامج توب شيف الموسم الثالث – في حلقته الاخيرة عنوان تحدي المطاعم وهو ما أكدته عضو لجنة التحكيم منى موصلي بقولها: لا يوجد توب شيف بلا تحدي المطاعم.

وبعد عرض توب شيف الموسم الثالث الحلقة 5 أصبح 11 مشتركاً فقط من حقهم الانتقال إلى الحلقة المقبلة، وهم الشيف الاردني علي الغزّاوي، وديما الشعار، وأنس السليّم، منير رشدي، صبرينة دهّان، أريج الشريف، وأنس طبّارة، وإيلي خليفة، ود صالح، سليم الدويري، نزار جرايسة،

وفي الموسم الثالث من برنامج توب شيف على قناة MBC يتنافس 17 من أمهر طهاة العالم العربي على مدار 13 حلقة، من خلال تحدّياتٍ كثيرة ومتنوّعة إلى أن يتفوّق طاهٍ واحد على الآخرين ليكون أفضل شيف أو الـ Top Chef في الحلقة الأخيرة.

وتولّى تقييم عمل الطّهاة في البرنامج لجنة تحكيم مؤلّفة من ثلاثة من أكبر وأشهر الطّهاة في العالم العربي وهم: الشيف الصّيني – المصري الشّهير بوبي شين، والشيف اللّبناني مارون شديد، والشيف السعودية منى موصلي.

وفي كلّ حلقة من برنامج توب شيف يتنافس الطّهاة على خوض اختبار يحدّده لهم أعضاء لجنة التّحكيم بالإضافة إلى أعضاء آخرين ينضمّون إليهم في كلّ حلقة وهم من المحترفين في مجال الطبخ وصناعة المأكولات.

والرابح في هذا الاختبار يضمن حصوله على حصانة ضدّ مغادرة البرنامج في الحلقة، حال خسر التحدّي التالي أو يتيح له الحصول على تسهيلات خاصّة له.

والتحدّي الذي يخوضه المشتركون في كلّ حلقة من برنامج توب شيف بعد الاختبار، والذي يكون عادةً أكثر صعوبة منه، هو الذي يحدّد هويّة الشيف الذي يغادر الحلقة.

ففي نهاية الحلقة، يجتمع أعضاء لجنة التحكيم حول طاولة القرار ويقيّمون أمام الطهاة الأطباق فيختارون أفضل طبق وأسوأ طبق، آخذين بعين الاعتبار آراء ضيوف الحلقة.

بذلك، يختار الحكّام رابحًا أو أكثر في كلّ تحدٍّ فيما يغادر الخاسر في التحدّي البرنامج بعد أن يُطلب منه أن يجمع سكاكينه ويرحل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here