الشيخ عبد المنان السنبلي: سايكس – بيكو جديدة في اليمن طرفاها السعودية والامارات

الشيخ عبد المنان السنبلي

هل سأل إخواننا المغرر بهم أنفسهم لماذا لا يرسل السعوديون والإماراتيون جيشهما المجهزين بأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا صناعة السلاح في العالم للقتال دونهم في الخطوط الأمامية للجبهات؟!

لماذا لا نراهم يتواجدون إلا في ما وراء الخطوط الخلفية البعيدة جداً عن خطوط المواجهة؟!

هل تعرفون لماذا؟!

لأنهم دفعوا بكم إيها الأغبياء لقتال إخوانكم اليمنيين وذهبوا بكل بساطة هناك في المؤخرة يقتسمون غنائم الحرب على النحو التالي :

المهرة وحضرموت من نصيب السعودية !

عدن وسقطرى وميون مع أجزاء من الساحل الغربي من نصيب الإمارات !

طبعاً تتذكرون عندما حاول جيش ما يسمى بالحكومة الشرعية الإقتراب والدخول إلى عدن ماذا حدث ! قام الطيران الإماراتي على الفور وأبادهم جميعاً عند نقطة العلم !

أليس هذا دليل كافٍ على أن عدن بحسب ما هو مخطط له في كواليس العاصفة منطقة نفوذ إماراتي يُمنع الإقتراب منها ؟!

ألا تتمركز القوات السعودية وأعوانهم في حضرموت والمهرة والقوات الإماراتية في كل من عدن وسقطرى وميون وأجزاء من الساحل الغربي ؟!

يعني نحن اليوم ببساطة أمام عملية استنساخ حقيقية وواضحة لاتفاقية سايكس – بيكو جديدة في اليمن طرفاها السعودية والإمارات طبعاً !

الفرق الوحيد فقط بين سايكس – بيكو الأصلية وهذه المستنسخة هو أن البريطانيين والفرنسيين لم يقتسموا غنائم الحرب إلا بعد انتهاءها وحسمها لصالحهم وهكذا جرت عليه عادة الحروب دائماً، أما أصحابنا السعوديون والإماراتيون فقد ذهبوا يقتسمون غنائم الحرب منذ اليوم الأول لاندلاعها ونشوبها وقبل معرفة ما ستؤول إليه هذه الحرب من نتائج ومعرفة ما ستنتهي إليه من آثار !

طبعاً ما كان لهم أن يفعلوا ذلك أو حتى يفكروا فيه لو لم يجدوا أمامهم من الأغبياء والحمقى والمرتزقة اليمنيين من سلموهم مصير اليمن وسيادتها وجغرافيتها على طبقٍ من ذهب وذهبوا هناك في فنادق الرياض ينتظرون منهم أن يعودوا إليهم باليمن كما يحلمون على ذات الطبق !

هكذا كانت حسابات هؤلاء وهؤلاء وهكذا تبددت أحلامهم جميعاً وتحطمت كلها على صخرة الصمود اليمني الأسطوري الذي أفشل كل حساباتهم ومخططاتهم تلك، الأمر الذي دعى أحد المحمدين أخيراً وبعد أكثر من ستة سنواتٍ من التآمر والعدوان أن يخرج علينا معلناً بتصريح لقناة العربية إنهيار منظومة واتفاقية سايكس – بيكو العرب (بن سلمان – بن زايد) المستنسخة وإن جاء ذلك بصيغٍ وألفاظٍ سياسيةٍ مختلفةٍ أخرى .

فهلا عقل الجميع الدرس ؟!

(خواتيم مباركة)

#معركة_القواصم

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. لاتستطيع الامارات الاحتفاظ بجزر اليمن او في عدن فأمكان الحوثي اطلاق. المسيرات والصواريخ لتدمير دبي وابراجها لهذا اتوقع انسحاب الامارات في نهاية المطاف بدون شروط واعتقد ان الوجود الاماراتي العسكري حاليا يهدف الى منع السعودية من التمدد ثم تفاوض الامارات السعودية والحوثيين بحثاً عن مكاسب.

  2. لامكان للسعوديين والاماراتيين في اليمن وسيخرجوا راضيين او مكرهين

  3. لا يصح الا الصحيح وعلى السعودية والامارات أن يخرجوا صاغرين من اليمن وأن يتحملوا مسؤولية جرائمهم كاملة وأن يعلموا أن الله حق ولن يترك الظالم أبدا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here