“الشورى” السعودي يرفض توصية “تخفّف” وصاية الرجل على المرأة

الرياض/ الأناضول – رفض مجلس الشورى السعودي توصية تطالب بتنفيذ أمر ملكي بـ تخفيف وصاية ولي الأمر على المرأة في حصولها على الخدمات والإجراءات.
جاء ذلك في بيان أصدره المجلس عقب جلسة عقدها، الإثنين، ونقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
ونقل البيان عن مساعد رئيس الشورى ، يحيى بن عبد الله الصمعان، قوله إن المجلس لم يوافق على توصية إضافية تقدمت بها عضو المجلس إقبال درندري .
وأضاف أن درندري طالبت في توصيتها  وزارة الداخلية بدراسة أسباب تأخر تفعيل الأمر الملكي القاضي بالتأكيد على جميع الجهات المعنية بعدم مطالبة المرأة بالحصول على موافقة ولي الأمر، عند تقديم الخدمات لها أو إنهاء الإجراءات الخاصة بها، وسرعة معالجتها .
وأضاف أنه تم طرح التوصية للتصويت في الجلسة، و لم تنل هذه التوصية الأغلبية اللازمة ، من دون تفاصيل.
وأشار إلى أن وزارة الداخلية أوضحت أن القطاعات التابعة للوزارة تقوم بتقديم خدماتها، وإنهاء الإجراءات الخاصة بالمرأة دون تأخير، مما يعني بأن هذه التوصية متحققة .
ويلاقي نظام ولاية الأمر للرجال على النساء في السعودية انتقادات دولية واسعة، خصوصا وأن قانون الوصاية هذا يلزم المرأة بالحصول على موافقة مسبقة من ولي أمرها، لحصولها على الخدمات والاجراءات.
فيما يرى المدافعون على القانون بأنه أمر تاريخي  في عادات وتقاليد المملكة، بينما يربطه آخرون بمسائل دينية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. السعوديه تحكم بشرع الله في صغائر الامور فقط لكن في القضايا المصيريه تحكم بشرع ترامب

  2. ماذا لو جاء الأمر من الملك او ولى عهده سيجدون الف مخرج فقهى ودليل لتطبيقه للاسف لا مرجعية حقيقية لقرراتهم

  3. الرجعية في أقصى تجلياتها.الحياة الزوجية مبنية على الثقة والتفاهم لا الترهيب والوصاية. هذا تشويه لصورة الاسلام.تمنحون الفرص لأعداء الدين للاستهزاء بنا كمسلمين.

  4. تخفيف الوصاية على المرأة السعودية يجب ان يتم فورا ليس فقط ليتناسب مع الانفتاح وحفلات الترفيه والاختلاط والحياة العصرية التي بخطط لها بن سلمان لكن لانه الكبت يؤدي الى الانفجار والى مزيد من الفضائح بجب ان تأخذ الفتاة السعودية حريتها مثل اي فتاة في اي بلد خليجي اخر مثل الامارات والكويت فطر والبحرين وسلطنة عمان لانه كذبة ان السعودية تحكم بشرع الله انكشفت من هذا الاحمق الذي يصدق ان السعودية تحكم بشرع الله ولا يوجد فيها توزيع عادل الثروات ولا يوجد فيها قانون او قضاء مستقل يحاسب القتلة واللصوص مهما كان منصبهم ؟ حتى الان لم يتم محاسبة قتلة خاشقجي والذين مثلوا بجثته وكلنا نعلم انه هذا حرام في الاسلام وفي كل الأديان لذلك أعطوا المرأة السعودية حريتها وبلاش كذب باسم الاسلام لانه الفتاة اذا أرادت ان ترتكب المعاصي يمكنها فعل هذا وهى في بلدها كما انه هروب الفتيات من السعودية اصبح يشوه سمعة المملكة اللى مش ناقصها فضايح اصلا من اعطاكم الحق في استعباد البشر والكذب باسم الاسلام يااكبر تجار دين في العالم ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here