الشفافية الدولية: 4 دول عربية ضمن الدول “الأشد فسادا” في العالم

واشنطن- متابعات: حلت أربع دول عربية ضمن قائمة أشد عشر دول فسادا في العالم، وفق التقرير السنوي لمؤشرات مدركات الفساد الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية.

والدول الأربعة هي السودان وليبيا واليمن وسوريا.

ورصد التقرير تراجع سوريا بـ 13 نقطة، مقارنة بعام 2012. كما تراجع اليمن ثماني نقاط خلال الفترة ذاتها.

وفي المقابل، كانت الإمارات العربية المتحدة هي الأقل فسادا بين الدول العربية، تليها قطر بفارق تسع نقاط.

وذكر التقرير أن المملكة العربية السعودية حقق تقدما في مكافحة الفساد. وتقدمت في درجات المؤشر بأربع نقاط مقارنة بالعام الماضي.

إلا أن التقرير وحساب المؤشر لا يتناول معطيات أخرى مثل سجل حقوق الإنسان المتردي في المملكة، أو القيود المفروضة على الصحفيين والنشطاء السياسيين والمعارضة، والمواطنين بشكل عام.

وخصص التقرير جزءا لتونس، إذ ذكر أنها تعاني من حالة جمود خلال السنوات الخمسة الماضية في ما يتعلق بمؤشرات الفساد.

وحققت تونس 43 من أصل مئة نقطة في مؤشر مدركات الفساد.

ويعتمد المؤشر على تقييم الدول وفق مقياس من مئة نقطة، بحيث يقل الفساد كلما زادت أعداد النقاط التي حصلت عليها الدولة.

وشمل المؤشر 180 دولة، ثلثها فقط حصل على أكثر من خمسين نقطة.

وقُسمت الدول إلى ست مناطق، هي الأمريكيتين وغرب أوروبا والاتحاد الأوروبي، والصحراء الأفريقية، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وشرق أوروبا وآسيا الوسطي، وشرق آسيا والمحيط الهادي.

وكانت دول غرب أوروبا ودول الاتحاد الأوروبي هي الأقل فسادا، إذ حل في المراكز الخمسة الأولى الدنمارك، ثم نيوزيلندا، ثم فنلندا، ثم سنغافورة، ثم السويد.

ويركز مؤشر مدركات الفساد لعام 2019 على العلاقة بين السياسة والمال والفساد، ويستند على بيانات حول شفافية تمويل الحملات السياسية ووصول الجمهور الى عملية اتخاذ القرار.

وخرج التقرير بسبع توصيات لإنهاء الفساد عالميا واستعادة الثقة في السياسات الحكومية ومكافحة الفساد السياسي. وهي:

    التضييق على فرص تضارب المصالح

    مراقبة التمويل السياسي

    تعزيز نزاهة الانتخابات

    تنظيم أنشطة الحشد الانتخابي

    التصدي للمعاملات التفضيلية والمحسوبية

    تمكين المواطنين من القرار السياسي ومعرفة حقوقهم المدنية والسياسية

    إرساء المراقبة والمحاسبة

وإجمالا، كشف التقرير عن تقدم 22 دولة في محاربة الفساد، على رأسها اليونان وغوايانا وإستونيا. في حين تراجعت 21 دولة بينها كندا ونيكاراغوا وأستراليا.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. لماذا لا يشبع الفاسدون ؟؟؟؟ أعتقد انه سيكون هناك قسم خاص في جهنم للفاسدين من الدول الفقيره الذين ينهبون قوت الشعب الجائع اساسا

  2. تقرير موفق …..ولكن كيف يمكن ان تصنف
    الدول التي نبيع وتشتىري في دماء الانسان بالطول والعرض وعلى عينك ياتاجر .
    الدول التي ابادت وتبيد شعوبا عن بكرة ابيها.
    الدول التي لا يستطيع اي انسان عادي الترشح للرئاسه الا اذا رضي عنه وموله اصحاب الاموال.
    ماذا ، وماذا وماذا

  3. * لكل من أتى بسيرة العراق *

    أنتم في سبات من التطور الذي يحصل في العراق
    سوف ينهض العراق ويتقدم ويقف شامخاً
    كما عهدناه وعهدتموه بعون الله

    وهل نسيتم أم تناسيتم مكانة العراق ؟
    .

  4. وأي شفافية دون قراءة الأسباب والمسببات ان كان الهدف الإصلاح (اقطع الراس ييبسن العروق ) على مذبح النظام الإقتصادي العالمي المتوحش وصنّاعه “لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ” الغير عادل الذي أعاد العالم الى عصر الإقطاع والعبودية (إقتصاد السخرة (أجير بكعكة ) ناهيك عن قوانين التجارة الحرّة والأسواق المنفوخة والخصخصة بشقيها البيع المباشر والغير مباشر (ألإستثمارات الخارجية In@out) التي جعلت من ساحة إقتصاد العالم أشبه بحلبة صراع دون تحديد أوزان وضوابط لا مناص لوزن الديك سوى أن يتعربش على قدمي الفيل ودون ذلك يداس تحتها والأنكى مخارج الفساد والإفساد على مذبح سوق الإستمارات ناهيك عن سوق الوساطة والأشد خطورة المضاربات الوهمية في بحر البورصات العالمية اللجي ومياهه المسمومة (تلاعبا)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والأرقام و”حالة الفقر والتهميش ومصادرة القرار التي تعيشها غالبية شعوب العالم وآثارها الدليل الحي (15% أباطرة المال والغطرسة والقرار يقابلهم 85% المتخمون ديونا فاقدي القرارودسم الإنتاج ومازاد الطين بلّة تجاوز نسبة ديون العالم 385% من الدخل العام العالمي (رهن قرار الآجيال ) وجديد ارقامهم المبهر 60% من أغنى اغنياء العالم لايتجاوزا 3000 عددا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟” زيّن للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضّة والخيل المسّومه والأنعام والحرث هذا متاع الدنيا والله عنده حسن المئأب “

  5. .
    الفاضل اطلس ،
    .
    — سيدي ، انا مستاء مثلك لأهمال التصنيف لفاسدينا في الاردن ففي ذلك اهانه لقدراتهم ، لكن مهلا ،، رغم كل محاولات فاسدي العراق الفوز بمرتبه اعلى من فاسدينا بالأردن فاننا نتقدم عليكم في هذا الاختصاص لان فساد المسوولين بالعراق يكون بنهب الموجود ، اما فساد مسؤولينا بالأردن فيكون بالاقتراض على حساب الشعب وسرقه القروض وبذلك نستحق درجه اعلى في سلم الفساد.
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  6. يا عمي انت اخطأت في تقريرك بأنهم اربع دول يا حبيبي دي كل الدول العربيه والحمدلله تنعم بأحلى فساد في العالم وبعدين لما تحب تتكلم عن الفساد ضع ما معنى الفساد بين قوسين لنفهم ان هذا يقع فقط في تلك الدول فقط اما انا اهتديت بأننا كلنا فاسدين لا فرق بين حاكم ومحكوم اذا اصلحنا من انفسنا سو يولي الله عز وجل علينا حكاما صالحين واذا داومنا على فسادنا فلا احد يستثني احدا عن اخر توبوا واستغفروا الله العزيز الحكيم قبل فوات الاوان …!!!

  7. العراق وصلت اليه الديمقراطية الامريكيه منذ عام2003 لذلك يبقى بعيدا عن تفشي الفساد !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here