الشركة المصنعة: “إس – 500” الروسية قادرة على إصابة أهداف على بعد مئات الكيلومترات عن الأرض

موسكو ـ وكالات: قالت الشركة الروسية المصنعة لمنظومة الدفاع الجوي الحديثة “إس – 500″، إن تلك المنظومة، قادرة على إصابة أهداف، على بعد مئات الكيلومترات عن الأرض.

أعلن مدير شركة “ألماز أنتي” بافل سوزينوف، أن منظومة الدفاع الجوي الواعدة “إس – 500” قادرة على إصابة أهداف على بعد مئات الكيلومترات عن الأرض، حسب “سبوتنيك”.

وقال سوزينوف، على قناته الخاصة على اليوتيوب: “هذه المنظومة الجديدة، قادرة على الاعتراض في الغلاف الجوي العلوي وهو أمر حقيقي… على بعد مئات الكيلومترات من الأرض”.

وتقول مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية، إن منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس 500″، ستكون قادرة على إسقاط مقاتلات “إف 35” الأمريكية، التي أنفقت الولايات المتحدة الأمريكية مليارات الدولارت لتطويرها.

ولفتت المجلة إلى أنه رغم الكشف عن منظومة “إس 500” الروسية، والحديث عن دخول أول وحدات منها في الخدمة، العام الجاري، إلا أنه مازال الكثير من مواصفات تلك المنظومة الصاروخية، محاطة بالسرية.

لكن بعض التقارير تتحدث عن أن مدى “إس 500” سيصل إلى 600 كيلومتر، وأن زمن التعامل مع التهديدات المعادية، سيصبح أقل من 4 ثوان، مشيرة إلى أن ذلك يعني أن مداها زاد 200 كيلومتر، عن منظومات “إس 400” الحالية، وأنها ستكون أسرع بمقدار 6 ثوان من “إس 400″، رغم أن الأخيرة، تعد أخطر سلاح دفاع جوي يرعب الطائرات الأمريكية.

وأعلن نائب وزير الدفاع الروسي، أليكسي كريفوروتشكو، في وقت سابق، أن اختبارات أحدث صواريخ نظام الدفاع الجوي “إس – 500″بروميتيي” جرت في روسيا، العام الماضي، وسيكون هذا النظام جاهزا لتزويد القوات الروسية به هذا العام.

ونقلت صحيفة “التكنولوجيا اللاسلكية” عن نائب وزير الدفاع قوله، في وقت سابق: “قامت قوات الدفاع الصاروخي وقوات الدفاع الجوي في عام 2019  بتجرية مجمع الدفاع الجوي إس-500″بروميتيي” مع إطلاق صواريخ جديدة ليس لها مثيل في العالم. ونحن واثقون في أن المنظومة الجديدة ستكون جاهزة لتزويد القوات المسلحة بها في عام 2020″.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ان حافظت روسيا على هذه الوتيرة من التقدم العلمي في مجال الصواريخ، فصواريخ الجيل التالي من فئة الأس 600، ستتمكن من اسقاط الطائرات المعادية قبل ان تخرج من مصانعها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here