الشركات التركية تتفاوض لإعادة هيكلة قروضها الدولارية بعد تراجع سعر العملة المحلية

 

أنقرة ـ (د ب أ) – لجأت العديد من الشركات والمؤسسات في تركيا إلى الدخول في مفاوضات من أجل إعادة هيكلة قروضها التى حصلت عليها بالدولار بعد تراجع قيمة الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، ووصولها إلى أدنى مستوى لها فى آب /أغسطس عام .2018

وتسبب هذا الوضع في إلحاق أضرار بالشركات التى تحقق عائداتها بالعملة المحلية الليرة.

ومن أمثلة ذلك، إعلان الهيئة المسؤولة عن إدارة وتشغيل مدارس دوجا كوليجي ، وهي سلسلة من المدارس الخاصة في تركيا ، اليوم الخميس، أنها تخوض محادثات مع مؤسسات الإقراض لإعادة جدولة قرض حصلت عليه العام الماضي ، وذلك بعد ارتفاع تكلفة سداد الديون بالدولار في البلاد.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء ، إن الهيئة التي تدير وتشغل 123 مدرسة في جميع أنحاء تركيا معروفة رسميا ، تجري محادثات مع مجموعة من البنوك، من بينها مصرف دينيز، تتعلق بقرض قيمته 225 مليون دولار مستحق السداد في عام 2024 ، وذلك حسبما أفاد شخصان مطلعان على هذه العملية ، طلبا عدم الكشف عن اسميهما وذلك لسرية المفاوضات.

وأضاف الشخصان ، إن عملية إعادة الجدولة قد تكون خاصة بكامل قيمة القرض أو جزء منه.

واقترضت الشركة ومقرها اسطنبول ، المبلغ الأصلي عام 2016 كجزء من خطة التوسعة التي كانت ترغب من خلالها استثمار مبلغ 500 مليون دولار وذلك لزيادة عدد مدارسها إلى 200 مدرسة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here