الشركات الألمانية تبدي ” قلقها الكبير” حيال العقوبات الأمريكية ضد الصين

برلين  (د ب أ)- حذرت روابط الشركات الألمانية من نشوب صراع تجاري خطير، في ضوء العقوبات التجارية من جانب الولايات المتحدة ضد الصين.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال فريدولين شتراك، المتحدث باسم الرئاسة التنفيذية للجنة آسيا والمحيط الهادئ في روابط الشركات الألمانية، إن ” بيانات الإدارة الأمريكية سببت لنا قلقا كبيرا”.

في الوقت نفسه، أبدى شتراك اتفاقه مع تقدير الإدارة الأمريكية الذي يرى أن هناك اختلالات في الوصول إلى الشركات ” فمقارنة بالأسواق المفتوحة في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، فإن هناك حواجز عالية للوصول إلى الأسواق في الصين”.

وأعرب شتراك أيضا عن قلق الشركات الألمانية حيال تطور مناخ الأعمال في الصين، مشيرا إلى تراجع اقتصاد السوق وإعطاء الأولوية لأهداف الحزب الحاكم ” ومع ذلك فإن الاقتصاد الألماني يعمل من أجل توسيع نطاق نظام التجارة العالمية القائم على قواعد مع منظمة التجارة العالمية وليس تهديده من خلال إجراءات أحادية الجانب”.

وأوضح شتراك أن الصين تستفيد للغاية من منظمة التجارة العالمية والأسواق المفتوحة، ورأى أنه على الشركاء الغربيين الاستفادة من هذا الأمر كفرصة لمواصلة تطوير قواعد التجارة العالمية “، ونحن ندعو الصين إلى الرد بطريقة حكيمة واتخاذ تدابير انفتاحية واسعة النطاق، وذلك في إطار الانفتاح الذي تكرر التأكيد عليه من قبل منظمة التجارة العالمية”.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كان قد استثنى مؤقتا الاتحاد الأوروبي وحلفاء آخرين، من تطبيق جمارك عقابية على صادراتها إلى بلاده من الصلب والألومنيوم، في الوقت الذي أعلن فيه البيت الابيض أول أمس الخميس فرض رسوم جمركية عقابية على واردات الولايات المتحدة من المنتجات الصينية بقيمة 50 مليار دولار، بسبب ما وصفه مستشارو ترامب التجاريون بالممارسات التجارية غير العادلة من جانب الصين، وفي المقابل هددت الصين باتخاذ إجراءات انتقامية.

من جانبه، قال جابريل فيلبرماير، رئيس مركز (إيفو) للتجارة الخارجية، أمس الجمعة إنه ” يبدو أن جزءا من الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يتمثل في اتخاذ موقف مشدد مشترك ضد الصين”.

وحذر فيلبرماير من نشوب حرب تجارية بين أوروبا والصين بدلا من نشوبها بين أوروبا والولايات المتحدة، ولفت إلى أن حجم التجارة بين ألمانيا والصين زاد في العام الماضي بمقدار 20 مليار يورو مقارنة بحجم التجارة بين ألمانيا والولايات المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here