الشرطة تفرّق متظاهرين ضد ميثاق الهجرة ببروكسل

بروكسل/ الأناضول – فرّقت الشرطة البلجيكية في العاصمة بروكسل، الأحد، مظاهرة نظمها اليمين المتطرف أمام مقر الاتحاد الأوروبي، احتجاجاً على ميثاق الهجرة .
وشارك في المظاهرة قرابة ألف شخص، هتفوا ضد ميثاق الهجرة الذي وقعته 164 دولة في مؤتمر أممي بمدينة مراكش المغربية الأسبوع الماضي.
ويشمل الميثاق سلسلة من المبادئ؛ بينها الدفاع عن حقوق الإنسان، وحقوق الأطفال، والاعتراف بالسيادة الوطنية، كما يحوي فهرسًا لمساعدة الدول على التصدي للهجرة، وإجراءات لتحسين إدماج المهاجرين وتبادل الخبرات.
ودعم المظاهرة المعارضة لميثاق الهجرة، جمعيات فلمنكية قومية يمينية متطرفة، وخروجوا في المظاهرة تحت شعار  مسيرة ضد (ميثاق) مراكش .
واجتمع المتظاهرون في ساحة شومان، وطالبوا رئيس الوزراء شارل ميشيل بالاستقالة من منصبه.
واستخدمت الشرطة الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، بعد قيامهم بأعمال شغب.
في المقابل، نظم مئات الأشخاص مسيرة في شارع رو دو كونغريس ببروكسل، استجابة لدعوة العديد من منظمات المجتمع المدني المناهضة للعنصرية.
وأعرب المحتجون عن تأييدهم لميثاق مراكش، حاملين لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل الفاشيون إلى الخارج

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here