الشرطة الهندية تحقق في احتمالية ارتباط مقتل 11 شخصا من عائلة واحدة بممارسات “غامضة”

نيودلهي (د ب أ)- بعد يوم واحد من العثور على 11 شخصا ينتمون لعائلة واحدة، بعد أن فارقوا الحياة في ظروف غامضة بمنزلهم في دلهي، تحقق الشرطة في احتمالية وجود صلة بين الحادث وبين ممارسات “غامضة” أو “خفية”.

وقد تم العثور على 10 من أفراد الأسرة، معلقين في سقف منزلهم الواقع بمنطقة بوراري، بينما عُثر على امرأة تبلغ من العمر 77 عاماً على الأرض.

وكان أغلب القتلى معصوبي العينين ومكممين، كما كانت أيديهم مربوطة خلف ظهورهم.

وقالت الشرطة إنه لم يتم تحديد سبب الوفاة والدافع من وراءها، وذلك على الرغم من أنه قد تم استبعاد دافع السرقة لعدم وجود مفقودات في الممتلكات.

وجاء في بيان صادر عن الشرطة أنه قد تم العثور في المنزل على ملاحظات مكتوبة بخط اليد، تشير إلى ملاحظة “ممارسات روحية مؤكدة”، من الممكن أن يكون لها صلة بحالات الوفاة.

وقال ضباط الشرطة إن الملاحظات التي عثر عليها كانت تحدثت عن أن جسد الإنسان، فانٍ، بالاضافة إلى سبل الوصول إلى الخلاص والتغلب على الخوف من خلال تغطية العينين والفم – وهو ما يشبه إلى حد كبير الحالة التي تم عليها العثور على الجثث.

ومن بين القتلى شقيقان وعائلاتهما. وكانت الشرطة قالت في وقت سابق إنه من الممكن أن يكون الحادث جريمة قتل جماعي تمت على يد أحد أفراد الأسرة، والذي انتحر بعد ذلك.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here