الشرطة الروسية توقف صحافيا معروفا

موسكو- (أ ف ب): اوقفت الشرطة الروسية صحافيا معروفا للاشتباه بحيازته مخدرات، ما أثار غضب وسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية التي نددت بما اعتبرته قضية مفبركة وضربة جديدة لحرية الصحافة.

وتجمع نحو مئة شخص بينهم العديد من زملاء الصحافي إيفان غولونوف الجمعة امام مقر وزارة الداخلية في موسكو احتجاجا على هذا الاجراء بحقه.

وتم اعتقال عدد منهم قبل ان يتم الافراج عنهم بعد بضع ساعات.

وتؤكد الشرطة انها اعتقلت غولونوف (36 عاما) في وسط العاصمة الروسية وفي حوزته كمية من المخدرات، إضافة الى عثورها في منزله لاحقا على كميات اضافية.

واتهم غولونوف بـ”الاتجار بالمخدرات” ويواجه عقوبة السجن حتى 15 عاما. لكنه يرفض الاتهامات المساقة بحقه ويؤكد أن هذه المخدرات لا تعود اليه.

وسيمثل السبت أمام قاض سيقرر في شأن توقيفه احتياطيا.

وقال الكرملين إنه يتابع القضية فيما أمر رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين قائد شرطة العاصمة بأن يتم التحقيق باشرافه المباشر.

كذلك، وعدت النيابة العامة بأن تنظر في القضية “في شكل مفصل”.

وفي كتاب مفتوح، طالب نحو مئة صحافي روسي بالافراج فورا عن ايفان غولونوف معتبرين أنه “ضحية استفزاز سخيف”.

واعربت منظمة “مراسلون بلا حدود” عن “قلقها الكبير” حيال هذا التوقيف وبازاء “السلوك المشبوه للشرطة (…) التي تفبرك اتهامات لإسكات صحافي معروف بتحقيقاته الجريئة”.

بدورها، اعتبرت منظمة العفو الدولية أن “ايفان غولونوف هو صوت معارض معروف وتحقيقاته حول الفساد الحكومي لم ترق للسلطات”.

والقلق نفسه عبرت عنه بعثة الاتحاد الأوروبي في روسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ما اخر اخبار جوليان اسانج يا مراسلون بلا حدود؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here