الشرطة البريطانية تقتل رجلا مسلحا جرح ثلاثة أشخاص بسكين في العاصمة لندن وحياة أحدهم في خطر وتؤكد انه مدان سابق بجرائم إرهابية أطلق سراحه من السجن مؤخراً

 

لندن ـ (أ ف ب) – (د ب ا): أفادت تقارير إعلامية بريطانية أنّ الرجل الذي أردته الشرطة قتيلاً في لندن الأحد بعد طعنه ثلاثة أشخاص بسكّين في هجوم نفّذه مرتدياً حزاماً ناسفاً مزيّفاً هو مدان سابق بجرائم إرهابية أطلق سراحه من السّجن مؤخراً.

وقالت وسائل الإعلام إنّ المهاجم خرج من السجن الشهر الماضي بعدما أمضى نصف فترة عقوبته، علماً أنّه حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات تقريباً بعد إدانته بتهم نشر موادّ إرهابية.

وفي وقت سابق أعلنت الشرطة البريطانية مساء الأحد أن هجوم الطعن الذي وقع اليوم في جنوب لندن أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص حياة أحدهم في خطر.

وأوضحت الشرطة أن شخصا آخر من هؤلاء الثلاثة يعاني إصابات طفيفة لكن تم نقله إلى المستشفى، فيما قالت عن إصابة الثالث إنها لا تهدد حياته.

وكانت الشرطة تحدثت في وقت سابق أن الهجوم أسفر عن إصابة شخصين فقط، ووصفت الحادث بأنه عمل إرهابي، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج.

وكان رجل هجم على هؤلاء الأشخاص بسكين وذلك قبل أن تطلق عليه الشرطة النار وترديه قتيلا.

ووقع الهجوم في شارع تجاري يرتاده الكثير من الناس.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here