الشرطة البريطانية تحقق بواقعة هجوم عنصري ضد صلاح

محمد يونس/ الأناضول – تجري الشرطة البريطانية، تحقيقًا في واقعة الهجوم العنصري الذي تعرض له لاعب كرة القدم المصري محمد صلاح، المحترف في ليفربول الإنجليزي.

ووفقًا لشبكة بي بي سي البريطانية، الخميس، الشرطة في مقاطعة ميرسيسايد ، بدأت بالفعل التحقيق في واقعة الهجوم العنصري الذي تعرض له صلاح من قبل أحد جماهير إيفرتون.

وأصدرت شرطة ميرسيسايد بيانًا جاء فيه نحن على دراية بتغريدة عنصرية نُشرت فيما يتعلق بلاعب كرة قدم في ليفربول، تضمنت صورة ساخرة للاعب، وشاركها الآخرون، وسنحقق في الأمر.

وأضاف البيان لن يتم التسامح مع جريمة الكراهية بأي شكل من الأشكال، ومع الذين يستخدمون الإنترنت لاستهداف الآخرين، والذين يرتكبون جريمة جنائية مثل جريمة الكراهية عند القيام بذلك، يحتاجون إلى فهم أنهم ليسوا خارج نطاق القانون.
كما أصدر نادي إيفرتون بيانًا على موقعه الرسمي، يدين نادي إيفرتون بكل قوة أي نوع من أنواع العنصرية .
وأضاف شاركنا التغريدات مع السلطات المختصة، ونبحث الأمر أكثر لفهم ما إذا كان هذا المشجع معروف للنادي بأي شكل من الأشكال .

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here