الشرطة الباكستانية تستجوب شخصا لاحتمال تورطه في شبكة للاستغلال الجنسي للأطفال

إسلام آباد (د ب أ)- قال مسؤولون في باكستان اليوم الجمعة إن الشرطة تستجوب شخصا مشتهيا للاطفال جنسيا للاشتباه باحتمال تورطه في شبكة عالمية لترويج مواد اباحية لأطفال وذلك بعد اعترافه باغتصاب ما لا يقل عن 30 طفلا وبيع مقاطع اغتصابهم على الإنترنت.

وقامت بريطانيا بترحيل المشتبه به إلى باكستان بعد قضائه عقوبة السجن على خلفية اتهامه بالاعتداء على أطفال.

وأضاف قائد الشرطة المحلية في باكستان فيصل رانا إن المشتبه به تم اعتقاله يوم الثلاثاء في مدينة روالبندي بالقرب من العاصمة إسلام آباد.

وقال راي مظهر، مسؤول آخر في الشرطة الباكستانية: “نحن نعرف بالتأكيد أنه كان يبيع مقاطع فيديو لعملاء في أوروبا … نحاول الوصول إلى الشبكة ونحن على اتصال بالسلطات في بلدان أخرى”.

وعمل المشتبه به وهو محاسب قانوني، مستشارًا لحكومة إقليم خيبر بختونخوا الواقع شمال غرب باكستان وذلك بعد ترحيله إلى البلاد.

وقال وزير الإقليم شوكت يوسف زاي إنه تم إجراء تحقيق في كيفية تعيين شخص شاذ جنسياً.

من جانبه، قال ممتاز جوهر من منظمة ساحل لحقوق الطفل إن مئات الأطفال يتعرضون لاعتداءات جنسية في باكستان كل عام ، لكن معدل الإدانة في مثل هذه الجرائم منخفض للغاية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here