الشرطة الاسرائيلية تعتدي بالضرب على مدير المسجد الأقصى

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول- اعتدى عناصر من الشرطة الاسرائيلية بالضرب، على مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، ما استدعى نقله الى المستشفى لتلقي العلاج.

وقال فراس الدبس، مسؤول الاعلام في دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس، لوكالة الأناضول تم نقل مدير المسجد الأقصى إلى المستشفى لتلقي العلاج، بعد الاعتداء عليه بالضرب من قبل الشرطة الاسرائيلية .

وأشار الدبس إلى أن عناصر من الشرطة الاسرائيلية، يتواجدون داخل المسجد الأقصى، مطالبين بتسليم حراس مُصلى (قبة الصخرة) أنفسهم، قبل السماح بدخول المصلين إليه.

وقال حراس (مصلى) قبة الصخرة رفضوا تسليم أنفسهم، في الوقت الذي يتواجد فيه المئات من المصلين في محيطه تضامنا مع الحراس ورفضا لمطلب الشرطة الاسرائيلية .

وأضاف الدبس الوضع متوتر، فالشرطة الاسرائيلية تصر على مطلبها، وهو ما يرفضه الحراس والمصلين .

وقد أغلقت دائرة الأوقاف الاسلامية في مدينة القدس، مُصلى قبة الصخرة، داخل المسجد الأقصى، اليوم الاثنين، بعد محاولة شرطي اسرائيلي اقتحامه، وهو يرتدي قلنسوة المتدينين.

وقال الدبس إن حراس المسجد الأقصى أغلقوا أبواب (مُصلى) قبة الصخرة، بعد محاولة شرطي إسرائيلي الدخول له، وهو يرتدي قلنسوة المتدينين .

ولفت الدبس إلى أن عنصريْن من الشرطة الاسرائيلية يقومان يوميا بجولة سريعة في داخل مُصلى قبة الصخرة، في الفترتين الصباحية والمسائية بدواعي الفحص الأمني.

وقال حراس قبة الصخرة طلبوا من الشرطي خلع قلنسوة المتدينين قبل الدخول، ولكنه رفض وأصر على الدخول ولو بالقوة وعندها أغلق حراس المسجد كل أبواب قبة الصخرة .

وأضاف الدبس إن ضباط وعناصر من الشرطة انتشروا لاحقا عند البوابات الخارجية لقبة الصخرة فيما يتواجد حراس المسجد ومصلون داخل القبة .

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here