سقوط ما بين 15 و20 ضحية بين قتيل وجريح بإطلاق نار في تكساس واعتقال 3 مشبوهين متهمين والشرطة تعلن وجود “أكثر من مسلح” بمركز تجاري في المدينة (صور وفيديوهات)

 

واشنطن ـ (أ ف ب) – أعلنت السلطات الأميركية سقوط “ما بين 15 و20 ضحية” بين قتيل وجريح في إطلاق نار وقع السبت في مركز تجاري بمدينة إل باسو في ولاية تكساس، مشيرة إلى أنهّا اعتقلت ثلاثة مشبوهين.

وقال مساعد حاكم ولاية تكساس دان باتريك لشبكة فوكس نيوز “لدينا ما بين 15 و20 ضحية، لا نعرف كم هو عدد القتلى”.

من جهته أعلن رئيس بلدية المدينة دي مارغو لشبكة “سي أن أن” أنّ إطلاق النار أوقع “عدة قتلى” وأنّ السلطات “اعتقلت ثلاثة مشبوهين”.

وبدأ إطلاق النار قرابة الساعة 11 قبل الظهر (17,00 ت غ) قرب متجر وولمارت في مركز سييلو فيستا التجاري.

ونقلت شبكة فوكس نيوز عن امرأة قصدت المتجر للتسوّق قولها إنّها سمعت دوياً “يشبه ألعاباً نارية” أثناء محاولتها ركن سيارتها في موقف السيارات التابع للمركز التجاري.

 

– “يطلق النار مباشرة عليهم” –

وأضافت المرأة وقد عرّفت عن نفسها باسم فانيسا “لقد توجهت إلى المخرج. رأيت رجلاً يرتدي قميصاً أسود اللون وسروالاً مرقّطاً ويحمل ما بدا لي أنّه بندقية. كان يصوّبها على الناس ويطلق النار مباشرة عليهم. لقد رأيت ثلاثة أو أربعة أشخاص يسقطون أرضاً”.

من جهته روى شاهد عيان آخر كيف ساعد في إسعاف جرحى في موقف السيارات. وقال لفوكس نيوز “للأسف، خسرنا رجلاً”.

من ناحيتها قالت الرئاسة الأميركية إنّه تم إبلاغ الرئيس دونالد ترامب بالواقعة وإنّه يتابع تطور الوضع باستمرار، مشيرة إلى أنّ الرئيس بحث الوضع هاتفياً مع كل من الحاكم آبوت ووزير العدل بيل بار.

وقالت الشرطة في تغريدة بعيد الساعة 12 ظهراً (الساعة 17,00 ت غ) “انتباه: إطلاق نار، ابقوا بعيدين عن مركز سييلو فيستا التجاري. الوضع ما زال يتطوّر”، مضيفة “تلقّينا تقارير عديدة عن وجود أكثر من مسلّح يطلقون النار”، داعية السكان إلى الابتعاد عن المكان.

وبثت قنوات التلفزة الأميركية مشاهد لوحدات من الشرطة مدجّجة بالأسلحة تنتشر قرب المركز التجاري.

– الوضع تحت السيطرة –

وقرابة العصر بدا أن الوضع بات تحت السيطرة، لكنّ قوات الأمن واصلت مع ذلك تمشيط المنطقة للتأكّد من عدم وجود مسلّحين آخرين طليقين.

ولم يتّضح في الحال الدافع وراء إطلاق النار ولا رشحت تفاصيل عن هويات المشتبه بهم الذين تمّ توقيفهم.

وأصدر حاكم الولاية غريغ آبوت بياناً أعلن فيه أنّ “إل باسو بأسرها أصيبت اليوم بعمل عنف حاقد وعبثي”.

بدوره قال المرشح إلى السباق على طاقة الترشيح الديموقراطية إلى الانتخابات الرئاسية بيتو أوروركي المتحدّر من هذه المدينة “أفكّر بإل باسو وأطلب منكم أن تفكّروا بها”.

وكان شخصان قتلا وأصيب شرطي بجروح في أحد متاجر وولمارت في ولاية ميسيسيبي الثلاثاء.

وغالباً ما تشهد الولايات المتحدة عمليات إطلاق نار دامية.

والأحد قتل ثلاثة أشخاص، أحدهم صبي عمره ستة أعوام، برصاص شاب يبلغ من العمر 19 عاماً أطلق النار في مهرجان للطعام في غيلروي بولاية كاليفورنيا.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. هل تعلم : لو أن مواطن أمريكي قتل مئات الأمريكيين أو الآلاف لا يطلق عليه لقب إرهابي لأن الإرهاب ماركة مسجلة للعرب والمسلمين!!!
    نفذ أمريكيون هجمات كثيرة كهذة على جامعات ومدارس ولم يصف أحد المهاجمين بالإرهابيين

  2. ولاية تكساس معروفة بإيواء بارونات المخدرات و أعضاء الكارتيلات اللذين يتوافدون عليها من الحدود مع المكسيك .
    على الأقل هذا ما نأمله و ان لا يطل علينا ترامب قائلاً ان الفاعل مسلم
    رحم الله الضحايا الأبرياء و الله يصبر عائلاتهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here