الشرطة الأمريكية تخلي جزيرة ليبرتي بعد تسلق امرأة تمثال الحرية

نيويورك (د ب أ) – أخلت الشرطة الأمريكية جزيرة “ليبرتي آيلاند” في نيويورك بعد أن تسلقت امرأة تمثال الحرية الموجود في الجزيرة الأربعاء.

وأظهرت لقطات لوسائل إعلام محلية الشرطة وهي تحاول الوصول إلى المرأة أعلى التمثال.

وقال متحدث باسم شرطة نيويورك لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه تم استدعاء شرطة المدينة لمساعدة شرطة المتنزهات في الموقع، وتم إجلاء الزوار من الجزيرة.

ومن غير الواضح ما إذا كانت المرأة تحتج على شيء ما ، لكن محطة “بيكس 11” الإخبارية في نيويورك قالت إنها بدت وكأنها خلعت قميصها عدة مرات وأظهرت رسالة عليه.

وقال مسؤول إنفاذ قانون لـ (د.ب.أ) إنه كانت هناك عدة اعتقالات على خلفية احتجاج في وقت سابق ، علق المتظاهرون خلاله لافتة على التمثال.

وقامت مجموعة احتجاجية تدعى “رايز آند ريزيست” ، كانت قد نظمت احتجاجًا ضد سياسات الهجرة الأمريكية في جزيرة ليبرتي بالتزامن مع عطلة يوم الاستقلال في 4 تموز/يوليو ، بنشر تغريدة قالت فيها إن المتسلقة لم تكن جزءًا من احتجاجهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here