الشرطة الألمانيّة توجه رسميا لمواطن في الخمسين من العمر صدم أجانب بسيارته ليلة راس السنة تهمة محاولة القتل لدوافع عدائية للأجانب

برلين – (أ ف ب) – أعلنت الشرطة الأربعاء أن ألمانيّا في الخمسين من العمر أوقف بتهمة صدم أجانب بسيارته ليلة راس السنة قد وجهت له رسميا تهمة محاولة القتل.

وأصيب ثمانية أشخاص بينهم طفلان في الهجوم الذي قالت الشرطة إنه “متعمد ودوافعه عدائية السائق للأجانب”.

والألماني متهم بالاندفاع بسيارته بسرعة باتجاه مجموعة من المحتفلين في بوتروب وإيسن، المدينتان في غرب ألمانيا. وتم توقيفه في الليلة نفسها.

وصدمت السيارة العديد من الأشخاص في بوتروب مما أدى إلى جرح طفل أفغاني في الرابعة من العمر ووالدته البالغة 29 عاما، وكذلك فتاة سورية في العاشرة من العمر، وفقا لبيان الشرطة.

وأصيبت أيضا امرأة سورية تبلغ 46 عاما بجروح بالغة في الحادثة. وخرجت من حالة الخطر بعد خضوعها لعملية جراحية.

وقال وزير داخلية المقاطعة هربرت رويل إن المتهم “كانت لديه نية واضحة لقتل أجانب”.

والرجل ليس من أصحاب السوابق.

ووفقا لصحيفة “شبيغل أونلاين” فقد خضع لعلاج من الفصام في السابق.

وذكرت تقارير أن الرجل العاطل عن العمل قال للشرطة إن “العدد الكبير للأجانب مشكلة بالنسبة لألمانيا ويريد حلها”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. وقال الرجل “العدد الكبير للأجانب مشكلة بالنسبة لألمانيا ويريد حلها” وهل حل مشكلة العدد الكبير للأجانب في ألمانيا يأتي عن طريق دهسهم وقتلهم ؟؟؟ تفكير ومنطق عدائي وعنصري للغاية ونجد هنا أن العنصرية والإرهاب لا دين لهم في الحقيقة وانما العنصرية والإرهاب والقتل غريزة بشرية متأصلة بالعقل البشرى مهما كانت ديانة الشخص.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here