الشاهد يكلف وزير الداخلية بالنيابة بالتوجه لموقع الهجوم الإرهابي

تونس/ عادل الثابتي- سهام عمّار/ الأناضول: كلّف رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، الأحد، وزير الداخلية بالنيابة، غازي الجريبي، وآمر (قائد) الحرس الوطني، شكري الرحالي، بالتوجه إلى منطقة العملية الإرهابية، التي وقعت صباح الأحد، شمال غربي البلاد، ومتابعة مستجدات الحادث.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية، عن مصدر حكومي، لم تذكر اسمه، إن “الشاهد، كلف كلا من وزير العدل وزير الداخلية بالنيابة غازي الجريبي، وآمر الحرس الوطني العميد شكري الرحالي، بالتحول إلى منطقة عين سلطان (في محافظة جندوبة على الحدود مع الجزائر)، لمتابعة مستجدات الحادث، الذي وقع اليوم”.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت الداخلية التونسية أن هجوما إرهابيا استهدف دورية تابعة للحرس الوطني على الحدود مع الجزائر، وأسفر عن مقتل 6 عناصر منها. فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تنفيذه حتى الساعة 18.50 تغ.

وعلى إثر العملية الإرهابية، أعلنت وزارة الثقافة التونسية، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، تأجيل مختلف الفعاليات الثقافية التي كانت ستنظم اليوم، إلى موعد لاحق (لم تذكره).

وفي ذات السياق، أفادت دائرة الإعلام بالهيئة المنظمة لمهرجان الحمامات الدولي، في بيان لها، أنه تم تأجيل موعد انطلاق المهرجان الذي كان مقررا الليلة، حدادا على أرواح قتلى الهجوم الإرهابي.

وذكرت الدائرة أنه سيتم تحديد موعد انطلاق المهرجان لاحقا.

وكان من المقرر أن يعقد مهرجان الحمامات الدولي خلال الفترة من 8 يوليو/ تموز الجاري حتى 18 أغسطس/ آب المقبل، في منتجع “الحمامات” السياحي، شمال شرقي تونس.

وسيتخلل المهرجان 40 عرضا موسيقيا و7 عروض مسرحية، بحسب ما أفادت منيرة منيف، مديرة المهرجان، في تصريحات سابقة.

ويعد الهجوم الإرهابي، الأحد الأكبر في البلاد بعد الهجوم الذي وقع في 7 مارس/ آذار 2016، بمدينة بن قردان على الحدود الجنوبية مع ليبيا، وأسفر حينها عن مقتل 12 من عناصر الأمن والجيش.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here