الشاعر والروائي أحمد شبلول يفوز بجائزة أدبية

عمان- حصد الكاتب أحمد فضل شبلول جائزة الدولة للتفوق في الآداب في مصر مؤخراً، التي ينظمها المجلس الأعلى للثقافة التابع لوزارة الثقافة، وتمنح سنويًا للمتميزين من الكتاب والمبدعين الذي قدموا إنتاجا ملموساً خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة.

وتجيء جائزة الدولة للتفوق مع جوائز الدولة الأخرى: التشجيعية والتقديرية والنيل، والأخيرة (النيل) تعد أرفع جائزة في مصر لآن، لتشكل دفعا سنويا قويا للحراك الثقافي في مصر، وهي تمنح في مجالات الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية، ويتقدم إليها عشرات الكتاب والمبدعين، وتشكل لجنة فحص لاختيار القائمة القصيرة في كل فرع، ثم تقوم اللجنة العليا للمجلس الأعلى للثقافة بالتصويت على أسماء من تم تصعيدهم في القوائم القصيرة.

وقد سبق للكاتب شبلول أن حصل على جائزة الدولة التشجيعية في مجال شعر الأطفال في العام 2008، ثم واصل طريقه في مجال أدب الأطفال والشعر والرواية وأدب الرحلات والأدب الرقمي والنقد، إلى أن نال جائزة الدولة للتفوق التي أعلن أسماء الفائزين بها منذ أيام قليلة.

ولم تكن تلك المرة هي الأولى التي يتقدم فيها الشاعر والروائي أحمد شبلول للحصول على جائزة الدولة للتفوق في الآداب، فقد سبق أن رشحه اتيليه الإسكندرية، ولكنه لم يفز بها في العام الماضي، فأصرّ مجلس ادارة الاتيليه على إعادة ترشيحه هذا العام، ففاز بها عن مجمل أعماله في الشعر والرواية وكتب الأطفال وأدب الرحلات والدراسات الأدبية والنقدية والتي بلغت أكثر من 60 كتابا حتى الآن.

وجاء في مبررات ترشيح اتيليه الإسكندرية لأحمد فضل شبلول أنه يعد من أنشط شعراء جيله تأليفا ومشاركة في المؤتمرات والندوات والمتلقيات الأدبية والثقافية داخل مصر وخارجها.

وفاز بجائزة الدولة التشجيعية في شعر الأطفال عام 2007 عن ديوانه الأول للأطفال “أشجار الشارع أخواتي” وأعقبه بخمسة دواوين شعرية للأطفال، آخرها ديوان “أحب الحياة” الذي صدر عن دار الهلال 2017 فضلا عن كتبه ودراساته الأخرى في مجال أدب الأطفال ومنها “تكنولوجيا أدب الأطفال” وهو البحث الفائز بجائزة المجلس الأعلى للثقافة عام 1999 ثم طبعه في كتاب بعد ذلك صدر عام 2000 بالإضافة إلى كتابه الذي أصبح مرجعا في شعر الطفولة “جماليات النص الشعري للأطفال” وكتابه “أدب الأطفال في الوطن العربي.. قضايا وآراء” ومعجمه “معجم شعراء الطفولة في الوطن العربي خلال القرن العشرين” وغيرها من الإصدارات سواء في مجال الطفولة أو في مجال الكتابات الأدبية العامة من شعر ودراسات أدبية ونقدية، وأدب رحلات،

كما اختير شبلول عضوًا في اللجنة العلمية الدائمة لمؤتمر “ثقافة الطفل بين الواقع وتحديات المستقبل” بسلطنة عمان.

واختير من قبل مُحكمًا في عدد من المسابقات والجوائز المحلية والعربية في أدب الأطفال وصحافتهم، ومنها “جائزة نادي دبي للصحافة”.

أعدت رسائل علمية ما بين ماجستير ودكتوراه عن أدب أحمد فضل شبلول آخرها رسالة الماجستير للطالبة السعودية فاطمة القرني بكلية الآداب جامعة الطائف السعودية “بنية العلامات في أدب الأطفال عند أحمد فضل شبلول”.

ولج الشاعر أحمد فضل شبلول عالم الرواية فأصدر روايته الأولى “رئيس التحرير.. أهواء السيرة الذاتية” التي تركت أثرا كبيرا فور صدورها وكتب عنها أكثر من 30 ناقدا وكاتبا وأديبا من أنحاء الوطن العربي، وأصدر عنها الناقد المغربي البروفيسور مصطفى شميعة كتابا بعنوان “رئيس التحرير.. سيرة الرواية ورواية السيرة.. دراسات في ضوء مفاهيم النقد الحديث” يضم معظم ما كُتب عن تلك الرواية، فاختار عشر دراسات قيمة وعشر مقالات مهمة وخمس حوارات مرجعية حول الرواية أجريت مع مؤلفها أحمد فضل شبلول في منابر إعلامية مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here