“الشاباك”: الاستثمارات الصينية قد تضر أمن إسرائيل

القدس المحتلة/ سعيد عموري/ الأناضول: حذر رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي “الشاباك”، نداف أرجمان، من أن الاستثمارات الصينية “يمكن أن تشكل خطرا كبيرا على أمن إسرائيل”.

وبحسب القناة السابعة الإسرائيلية (خاصة)، مساء الأربعاء، جاء ذلك خلال لقاء في جامعة تل أبيب، الثلاثاء.

وأضاف رئيس “الشاباك”: “التأثير الصيني في إسرائيل يشكل خطر خاصة الاستثمار في البنى التحتية الاستراتيجية، والشركات الكبرى في السوق الإسرائيلية”.

ولفت أرجمان إلى أن “النفوذ الصيني في إسرائيل أمر خطير لا سيما من حيث البنية التحتية الاستراتيجية والاستثمارات في الشركات الكبيرة”.

ووفق القناة، فإن رئيس جهاز “الشاباك” الإسرائيلي، أشار إلى أن شركات صينية هي من تقوم ببناء ميناء حيفا الجديد، والقطار الخفيف في تل أبيب، ناهيك عن أن شركات صينية تحاول شراء شركات تأمين إسرائيلية.

ورأى أرجمان، أنه من الضروري سنّ قانون يراقب الاستثمارات الصينية في السوق الإسرائيلية.

ويعتقد رئيس “الشاباك” أن هناك القانون في إسرائيل ضعيف، مقارنة بالاحتياجات الأمنية من حيث الإشراف على الاستثمارات من قبل الدول الأجنبية، وهذا قد يكون خطيرا”.

وقالت وزارة الخارجية الاسرائيلية في بيان العام الماضي، إن حجم التبادل التجاري بين بلادها والصين بلغ أكثر من 11 مليار دولار.

وأشارت الوزارة إلى أن الصين هي ثالث أكبر شريك تجاري مع إسرائيل.

كما توقعت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية أن تحتل الصين مكان الولايات المتحدة، كأكبر مصدر للاستثمارات الخارجية في إسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. خلال الستينات من القرن الماضي زار المرحوم ابو جهاد خليل الوزير الصين للتعريف بحركة فتح ، ومما قاله الصينيون للمرحوم : دعنا نحرر فلسطين لكم ، فرد عليهم بالشكر ، وأضاف نحن فقط نريد مساعدتكم ، واليوم اخواني القراء الصين تقوم باستثمارات في فلسطين المحتلة ( دولة اسرائيل ) ولم يقتصر هذا على الصين بل ان دول العالم الان بما فيها دول عدم الانحياز تقيم علاقات مع الصهاينة فأين الخطأ في المسيرة ، إنها حركة فتح التي راحت تقبل الصهاينة بالاحضان علانية مما فتح الباب للاخرين .

  2. صدق أو لا تصدق الدولة الوحيدة بالعالم التى لم تستطيع الصهيونية العالمية غزوها والتأثير عليها !! هى الصين “التنين الاسيوى” بل العكس صحيح هى من غزت معقل الصهيونية العالمية دولة المسخ أسرائيل ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here