السيسي يؤكد لعباس استمرار مصر في مواصلة الجهود لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني وفق مرجعيات الشرعية الدولية

القاهرة ـ (د ب أ)- أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت على قوة العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر وفلسطين، مشيراً إلى أن القضية الفلسطينية ستظل لها الأولوية في سياسة مصر الخارجية، ومؤكداً استمرار مصر في بذل جهودها من أجل استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة وفق مرجعيات الشرعية الدولية.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس السيسي مع نظيره الفلسطيني محمود عباس أبو مازن ،وذلك بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل، بالإضافة إلى السفير الفلسطيني بالقاهرة، حسبما أفاد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي.

وخلال اللقاء، أكد الرئيس السيسي مواصلة مصر لجهودها الحثيثة مع الأطراف الفلسطينية من أجل تحقيق المصالحة الوطنية، والعمل على التغلب على جميع الصعوبات التي تواجه تلك الجهود بما يُحقق وحدة الصف ومصالح الشعب الفلسطيني الشقيق.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن الرئيس الفلسطيني أعرب من جانبه عن خالص تقديره لجهود مصر ومواقفها التاريخية والثابتة في دعم القضية الفلسطينية، مشيراً إلي ما يعكسه ذلك من عمق وخصوصية العلاقات بين الشعبين الشقيقين.

وفي هذا السياق، أشاد الرئيس الفلسطيني بالمساعي المصرية المُقدرة في إطار جهود تحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية. كما أكد الرئيس محمود عباس حرصه على مواصلة التشاور والتنسيق المستمر مع مصر إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد تباحثاً حول آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، حيث اتفق الرئيسان على مواصلة التشاور والتنسيق المكثف بينهما من أجل متابعة الخطوات المقبلة على صعيد توحيد الصف الفلسطيني، بما يسهم في تحقيق آمال الشعب الفلسطيني في إنهاء الانقسام، وتمكينه من مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه القضية الفلسطينية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الطرفين ناقشا المستجدات على صعيد عدد من الملفات العربية والإقليمية، وذلك في إطار التنسيق والتشاور الدوري بين الرئيسين.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. سبحان الله، السيسى وعباس!!! وافق شن طبقة. ألإثنان يعملان لصالح العدو الصهيوني وهما متفقان على تصفية القضية الفلسطينية بالكامل، بقيام السيسى بمنح الصهيونية جزء كبير من سيناء لإستيعاب كل الفلسطينيين في القطاع والضفة. منذ قيام جورج بوش ألإبن وتونى بلير بقتل عرفات وتعيين عباس مكانه وهو يعمل بإرادتهما لإكمال الحلم الصهونى بجعل فلسطين دولة يهودية خالصة لليهود.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here