السيسي ورئيس المجلس العسكري السوداني يتفقان على أولوية دعم الإرادة الحرة للشعب السوداني واختياراته

القاهرة- (د ب أ): اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال مباحثات السبت مع رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان على أولوية دعم الإرادة الحرة للشعب السوداني واختياراته، حسبما ذكر المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية السفير بسام راضي.

وقد غادر الفريق أول عبد الفتاح البرهان عائدا على رأس وفد بطائرة خاصة إلى الخرطوم بعد زيارة لمصر استغرقت عدة ساعات استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وضم الوفد المرافق للبرهان 13 من كبار أعضاء المجلس العسكرى ومساعديه حيث تناولت مباحثات رئيس المجلس العسكرى الانتقالى بالسودان آخر التطورات فى السودان وسبل التوصل إلى حل للأزمة وانتهاء المظاهرات والاعتصامات التى يقوم بها السودانيون منذ سقوط نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. إن السودان مشكلت كل اقتصادية لأن الآن كثيرون منهم يتظهرون من اجلي خفض أسعار في الأسواق هناك سؤال لماذا نحن نأنتج أكثر منتجات كمثل الحبوب والذيوت تورد و تصدر ثم ترتفي فيه أسعار إذأ قلس القول منهم يريد حاكم يسمع عنهم و يحل مشاكلهم

  2. لماذا السيسي لم يحترم الإرادة الحرة الشعب المصري تطلعاته الديمقراطية الشعب قال كلمته في الانتخابات نزيهة شفافة بي اعتراف العالم بي اعترف العسكر أنفسهم هزم محمد مرسي مرشح العسكر الدولة العميقة احمد شفيق ماذا حصل انقلب السيسي على الإرادة الحرة المصريين دمر حلمهم بناء النظام الديمقراطي المدني أعاد مصر إلى أسوء العصر لها أسوء من العهد مخلوع مبارك أقيمت الثورة إسقاطه لكن لا يفرح السيسي معه العصابات الحاكمة في الخليج هذا سيكون آخر إلقاء له مع عبد الفتاح السوداني غدا الشعب السوداني يسقط هذا المجلس العميل الدول الرز الشعب السوداني بي تكرر المهزلة المصرية في بلده هو الذي رفع شعار النصر أو نكون زي مصر

  3. هل نحن بانتظار رابعة جديدة في الخرطوم؟!
    لا أهم لماذا تؤول أمور البلاد إلى العسكر عندما تحدث ثورة ويُخلع النظام! قمة المهازل أن صبح الجيش الذي نما وترعرع على حساب الشعب وبأمواله عدواً له!

  4. العملاء يتحكمون بالسودان الان! لكن الشعب السوداني لا يسمح لهم بذلك مهما كان الثمن!!!!!!!!!!!!!!!
    و ما صرح به الاعلام المصري هو ضحك على الناس لا غير و هنالك سيناريو شبيه بما حدث في مصر يجري الاعداد له في السودان بواسطة نفس الدول. السودان الان تحكمه السعودية و الامارات و مصر!

  5. تذكرني هذه المواقف بقصيدة أحمد مطر :
    رأيت جرذا يخطب اليوم عن النظافة
    وينذر الأوساخ بالعقاب
    وحوله يصفق الذباب

    هههههه السيسي يفكر في مصلحة الشعب السوداني…والله عشنا وشفنا كما يقول المصريون.

  6. الله يستر على ما يحاك ضد المتظاهرين في السودان الشقيق، فبعد زيارة حميدتي للسعودية و هذه الزيارة لمصر التي تبدو أنها لأخذ النصيحة عن كيفية الإلتفاف على مطالب المتظاهرين عن طرق تنفيذ المجازر كرابعة و النهضة و إعتقال جميع المعارضين و إتهام الإخوان بكل المصائب التي يتسبب بها العسكر، فيبدو أن المتظاهرين في السودان تتنظرهم أيام سوداء. فمن الواضح أن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء لتمكين العسكر من الحكم في السودان و إستنساخ تجربة مصر و الإتيان بسيسي جديد يكون ألعوبة بيد السعودية و الإمارات ايضاً. النصيحة التي نوجهها لإخواننا في السودان هي الصبر، فما النصر إلا صبر ساعة و خذوا العبرة مما حدث في مصر و أين وصل بهم الحال ما بين معتقل أو مهاجر أو مواطن لا يستطيع أن ينتقد الأوضاع المزرية في مصرو لوا بشطر كلمة خوفاً من الإعتقال و التنكيل. هذه بلادكم و لا تسمحوا لأنفسكم ان تكونوا عبيداً للعسكر فمهمة العسكر حماية الحدود و نشر الأمن فقط و ليس إستعباد الناس كما يحدث في مصر، و الله معكم و لن يتركم أعمالكم

  7. حداري ايها الاخوة السودانيون من استنساخ التجربة المصرية بساحات الخرطوم البرهان بالقاهرة ونائبه مع ابن سليمان لم تتبقى لهم الا تل ابيب ليكتمل العقد لك الله ايها الشعب السوداني

  8. فاقدالشيء لا يعطيه ! قد يكون تصريح للإعلام لكن السيسي قد يعطيه وصفة تشبه رابعة والنهضة للتخلص من المتظاهرين وعلى السعودية والإمارات شراء سكوت الغرب المنافق حتى لا يندد أو يحتج.

  9. السيسي الذي غير دستور مصر ليبقى رئيسا مدى الحياة يدعم حرية الشعب السوداني ؟!!! وماذا عن حرية الشعب المصري ؟؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here