السيسي محتفلا بمئوية السادات مؤكدا أنه سيظل في وجدان العالم: حرب أكتوبر لم تكن هدفا في حد ذاتها وأعادت الكرامة والشرف للأمة بأسرها ومهدت الطريق لأعظم وأشجع مبادرات العصر الحديث 

القاهرة – “رأي اليوم “-محمود القيعي:

ألقى الرئيس السيسي كلمة متلفزة مساء اليوم من قصر الاتحادية وجه فيها التحية لروح الرئيس الراحل أنور السادات بمناسبة مرور 100 عام على مولده.

وثمن السيسي في كلمته انتصار حرب أكتوبر، مؤكدا أنه انتصار أعاد لمصر وللأمة العربية بأسرها  الكرامة والشرف.

وقال السيسي إن نصر أكتوبر أكد مدى قوة وصلابة هذا الشعب،مشيرا إلى أن الحرب لك تكن  هدفا في حد ذاتها،وإنما مهدت الطريق أمام السادات ليقوم بواحدة من أعظم واشجع المبادرات في العصر الحديث، ليضع جميع الأطراف الفاعلة في المنطقة والعالم أمام  مسؤولياتها  التاريخية.

واختتم السيسي كلمته مؤكدا أن الرئيس السادات سيظل خالدا في وجدان شعبه وفي وجدان العالم، وأنه كما نال التكريم في حياته بمنحه جائزة نوبل للسلام، فسيظل  يلقى التكريم والتقدير بعد رحيله على أرفع المستويات حتى يومنا هذا.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. أنا اعجب من دولة صورت مجرد عبور جيشها قناة السويس في حرب ال73 انتصاراً تحتفل به ، وهي قد لاقت هزيمة ماعرفت جيوش العالم مثلها هزيمة في التاريخ ، امتزجت اشلاء جنودها الشرفاء في رمال الصحراء ، لماذا اعترفت مصر بإسرائيل ؟ وهي تعلم ان استراتيجتها تقوم على اساس ديني وانها تريد تحقيق حلمها بغقامة دولة اسرائيلية على ارض الميعاد التي تمتد في نظر الاسرائيليين من نهر النيل الى نهر الفرات ،بمعنى انها تعتبر سيناء ارضاً اسرائيلية لم يحن الوقت حتى تطالب بها ، فهي مشغولة اولا بتثبيت اقدامها في فلسطين ، وربما تكون الخطوة الثانية ضم الاردن وجزءاً من العراق واخر من سورية فتكون هكذا قد وصلت الفرات نعندها تعود الى سيناء .غذن اعتراف مصر باسرائيل هو يعني بوضوح اعترافها بأن سيناء من ارض الميعاد . ولئن اعادتهااسرائيل اليوم فذلك ليس من قوة الجيش المصري بل مقابل تنازل السادات وخلفه عن قطاع غزة لاسرائيل وهذا واضح في قول بيغن للسادات ( اعطيك بقدر ما تعطيني ) اي قطاع غزة مقابل سيناء . لماذا فتحت مصر الموانئ المائية امام البحرية الاسرائيلية ؟ لماذا يرفرف العلم الاسرائيلي في سماء القاهرة ؟لماذا تطبع الحكومة المصرية وبعض الساقطين المصريين مع العدو الاسرائيلي ؟ المصريون لا يستطيعون العيش الا اذا حكمهم اجنبي انظروا تاريخهم .

  2. اذا كانت حرب أكتوبر على اسرائيل ليست هدفا في حد ذاتها .
    عندها هل الساسة في مصر سبقوا ترانمب في ابتزاز الشعوب العربية وحكامها ؟
    لا زلت اتذكر موقف بومدين رحمه الله وكيف حرك الطائرات والجنود نحو مصر ثم توجه إلى موسكو ليسلمهم شيكا ب 200 مليون دولار للإسراع بتسليم السلاح لكل من مصر وسوريا . كما توقفت كثيرا عند حادثة سردها الزعيم ياسر عرفات قال فيها إن الرئيس هواري بومدين هاتف ليلا القادة في مصر مستفسرا عن احتياجاتهم من السلاح وكانت الكارثة أن المجيب لا علم له . تأملوا معي شخصا في قلب المعركة كان نائما في تلك الساعة بينما من هو بعيد عنها بآلاف الكيلومترات يفاوض ويفرض شوطه على موسكو .
    صدقوني حادثة ابو المنشار فتحت عيون الكثير منا .

  3. الخيانة والغدر أصبحت من وجهة نظر حزب التبريرات بالنصر العظيم ….!!!!!
    ما معنى الخيانة اذا يا عالم يا هووووووووووووووووووووووووووووه,,,,!!!!!؟؟؟؟
    كل ما تم كان بتحريك وتخطيط صهيوني يدعى ثعلب اليهود هنري كيسنجر
    اختلطت المفاهيم والعبر بين التمثيل الى واقع وهنا المعضلة التي نتائجها الكارثية مستمرة
    يرجع كل الفضل الى مايسموا بالجهاديين أو حتى المعترضين على ما آل اليه هذا الوضع الأعوج يعني هم هؤلاء أصحاب ارجاع رمال سيناء خاوية من البشر والحجر
    لما حلم السيسي أو الجيش المصري بموضع قدم في سيناء
    وأغنية شادية سيناء رجعت لينا ليس الا صرخة في البراري
    من يعترض يرجع الى ملحقات اتفاقية العار المسماه باسطبل دواوود ,,,,حتى المكان أرادوا أن يكون صهيوني الاسم والشكل ,,,,,,,,, والرائحة النتنة

  4. ….ما قام به السادات… هو ما اوصل مصر الى الوضع الحالى..حيث…لا لون و لاطعم ولا رائحه…كما نقول….انظروا الى تاثير مصر فى العالم العربى والعالم…وقارنوه مع فتره عبدالناصر….!!!

  5. لقد قدم السادات لاسرائيل مالم يقدمه سلفه عبد الناصر وهو الاعتراف باسرائيل مقابل الانسحاب من سيناء وبشروط مذلة وتخلى عن القضية المركزية ” فلسطين” فهل الاستسلام يطولة يا سيسي ؟.

  6. حرب اكتوبر او حرب تشرين هى الحرب التي كشفت خيانة السادات وولعه بالخيانه
    لقد خان الجيش العربي السوري وما ان انتهى من خيانته هذه حتى خان الامه مع الصهاينه ورأيناه يرقص في وكر جولدمائير اشداقه تكاد ان تتشقق من قهقهته
    ولولا دخول سوريا الحرب ما تجرأء السادات على ان يخطو خطوة واحده بتجاهها
    وليس السادات فقط كل من كان قبل السادات وكل من جاء بعده وسوف تبقى هذه الحال قائمه

    هذه هرطقات لا تسمن ولا تغني من جوع
    الافضل له ان يذهب ليتعلم كيف يتكلم العربيه بدل تزوير وتوزيع شهادات زور وكأننا غافلين عن الاحداث
    ربما يكون السادات بالنسبة للسيسي ولمصر كلها بطلا ولكنه بالنسبة لنا خائنا وعميلا وخنجرا في يد جولدماىير في ظهر الامه

  7. حرب اكتوبر او حرب تشرين هى الحرب التي كشفت خيانة السادات وولعه بالخيانه
    لقد خان الجيش العربي السوري وما ان انتهى من خيانته هذه حتى خان الامه مع الصهاينه ورأيناه يرقص في وكر جولدمائير اشداقه تكاد ان تتشقق من قهقهته
    ولولا دخول سوريا الحرب ما تجرأء السادات على ان يخطو خطوة واحده بتجاهها
    وليس السادات فقط
    مصر لا تستطيع ان تدخل حربا ولو محدوده الا اذا كانت معها سوريا حتى ولو دخل العرب جميعهم معها لن تدخل الحرب الا وسوريا في المقدمه
    هذه هرطقات سيسيه لا تسمن ولا تغني من جوع
    الافضل له ان يذهب ليتعلم اللغه العربيه العاديه التي يتكلمها اطفال الابتدائي بدل تزوير وتوزيع شهادات زور وكأننا غافلين عن الاحداث
    ربما يكون السادات بالنسبة للسيسي ولمصر كلها بطلا ولكنه بالنسبة لنا خائنا وعميلا وخنجرا في يد جولدماىير في ظهر الامه

  8. ولكن المهم هل حافظ السادات على انتصار حرب اكتوبر 73 الذي اسس له الزعيم عبد الناصر

    ولكن المهم هل حافظ السادات على انتصار حرب اكتوبر 73 الذي اسس له الزعيم عبد الناصر و استثمره بدون تدجين .. طبعا لا !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here