السيسي لزعماء أوروبا: لن تعلمونا إنسانيتنا ونقدر موقفكم من عقوبة الإعدام لكن لا تفرضوه علينا

القاهرة – “رأي اليوم “- محمود القيعي:

رفض الرئيس عبدالفتاح السيسي المطالبات التي ترددت أخيرا بشأن وقف الإعدامات التي تم تنفيذها في مصر أخيرا، ومنها إعدام 9 متهمين في قضية النائب العام.

وخاطب السيسي الزعماء الأوروبيين على هامش المؤتمر العربي الأوروبي المنعقد بشرم الشيخ قائلا “إننا نقدر موقفكم من عقوبة الإعدام، لكن أرجو ألا تفرضوه علينا”.

وأضاف السيسي، خلال مؤتمر صحفي اليوم الاثنين: “طبيعتنا وثقافتنا في المنطقة مختلفة عنكم، أبناء الشهداء يطلبون مني القصاص، ولو طالبناكم بمراجعة موقفكم من عقوبة الإعدام فسيعتبر عدم تفهم منا، أنتم لن تعلمونا إنسانيتنا وأخلاقياتنا، كما لديكم إنسانيتكم وأخلاقيتكم، فاحترموا أخلاقيتنا كما نحترم أخلاقيتكم”.

وأضاف السيسي، خلال مؤتمر صحفي على هامش القمة العربية الأوروبية: “طبيعتنا وثقافتنا في المنطقة مختلفة عنكم، أبناء الشهداء يطلبون مني القصاص، ولو طالبناكم بمراجعة موقفكم من عقوبة الإعدام فسيعتبر عدم تفهم منا، أنتم لن تعلموننا إنسانيتنا وأخلاقياتنا، كما لديكم إنسانيتكم وأخلاقيتكم، فاحترموا أخلاقيتنا كما نحرتم نحترم أخلاقيتكم”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. الى ابراهيم جلال
    لا تحاول الدفاع عن النظام القضائي الفاسد…. عندما يقول المتهم ان اعترافه جاء تحت التعذيب وانه تحت التعذيب مستعد للأعتراف بقتل السادات الذي قتل قبل مولد المتهم ….هنا على القاضي اعادة التحقيق بنفسه لا يعتمد على توقيع المتهم على محضر تحقيق الضباط.
    هل تذكر القاضي الذي حكم على 500 او اكثر بالاعدام قي فترة قصيرة جدا(ممكن نفس قاضي الاعدامات)….هنا المفروض محاكمة القاضي واعدامه لأنه يستسهل الحكم بالأعدام بدون تدقيق….
    هناك مثل عربي يقول(أكلت يوم أكل الثور الأبيض) برفع الألف في الكلمتين أكلت و أكل(اي اتاكلت يوم اكل الثور الابيض) وهذا المثل يضرب لمن لا يهتم للأجرام و لظلم الواقع ضد غيره ظانا انه لن يصله….وعندما يصل الظلم اليه يذكر المثل…..لذلك احذر ان يصلك الظلم يا ابراهيم جلال

  2. هذه إهانة للشعب المصري والعربي، اي ان الاوروبيين يستحقون الرفاهية والحقوق والمصريين يستحقون القمع وعقوبة الاعدام.

  3. صراحة خطاب الرئيس السيسي كان فضيحة لنا مدوية ، وجعل منا اضحوكة للعالم المتحضر ، حين قال أن قطع الرقاب من صميم قيمنا وثقافتنا ، ووسط ذهول الحاضرين نهض الصحفيون المصريون كالعادة يهللون ويصفقون، ونهض رئيس المجلس الأوربي وقال ساخرا .. هذا عندنا لا يحدث أبدا..ثم وقف أبو الغيط محاولا الترقيع فنفى أن يكون قد جرى الحديث عن قضايا حقوق الإنسان… وكان يتوقع أن يمر استخفافه بالمؤتمرين .. غبر أن رئيس المفوضية فاجأه قائلا .. لا .. لقد تناولنا بجدية هذه المسألة … وتصبب السيسي و أبو الغيط عرقا .. ولسان حالهم ليتنا ما عقدنا مؤتمرا ولا حضر الأوروبيون إلى بلادنا حيث قيمة الأنسان عندنا لا تزيد عن قيمة حزمة فجل.

  4. الشعوب العربیه تعلم تماماً ان السیسي وامثاله الذین یرتکبون جراٸم ضد الانسانیه بشکل مستمر یرتکزون علی الامریکان والاوروبیین٠ لیس هناك اي شك ان هٶلاء المجرمین لن یستمرو بطغیانهم وظلمهم واجرامهم لولا دعم امریکا واوروبا لهم٠

  5. كل من اشترك فى مقتل النائب العام يستحق القتل هذا هو القصاص العادل . الى كل من يدافع عن القتلة و يقول ان القضاء المصري مسيس قد لا تعلمون ان القضية استرمت اكثر من 3 سنوات و ان 36% من المتهمين حصلوا على براءة، وأن محكمة النقض خففت الأحكام ولم يتم سوى إعدام تسعة فقط . وهذا يثبت بالدليل القاطع ان المحاكمة كانت عادلة و ليست مجرد انتقام . من يقول انهم هم ابرياء يقول ذلك فقط لانهم ضد السيسي لو حدثت تلك الجريمة فى دولة اخري لما قال هذا .

  6. المجرم يريد أن يبرر جريمته . فماذا عساه يقول لرب العالمين حين يلقاه ؟؟ وماذا سيقول كذلك من يؤيدون قتل الابرياء ؟ اتقوا الله في دماء الأبرياء فالقاتل ومن يؤيده سواء بسواء .

  7. اثنان”لا يتعلمان أبد” : “المستحيي” و “المتكبر” ؛ والمصيبة إذا جمع الشخص بين “التعرق” و”التكبر” !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here