السيسي: ثورة 30 يونيو لم تكن إلا صيحة تعبير عن أقوى الثوابت المصرية .. وهو انتماء ملايين المصريين لبلادهم التي احتضنتهم وآبائهم وأجدادهم على مدار آلاف السنين

القاهرة (د ب أ) – أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن “ثورة الثلاثين من يونيو” لم تكن إلا صيحة تعبير عن أقوى الثوابت المصرية، وأشدها رسوخاً، وهو انتماء ملايين المصريين لبلادهم، التي احتضنتهم وآبائهم وأجدادهم على مدار آلاف السنين.

وقال السيسي ، خلال كلمة اليوم بمناسبة الذكرى السادسة لثورة 30 حزيران يونيو عام 2013 ، إن “ولاء المصريين لمصر، ورفضهم لأي محاولة لمحو هويتهم الوطنية، هي حقائق، لا تتغير بفعل الزمن.. فهذا الشعب أصيل ووفي، وارتباطه بوطنه وهويته، يعلو عنده فوق أي انتماء، وفوق أية مصالح ضيقة لجماعات أو جهات خارجية ممن اعتقدوا أن إرهابهم الأسود، سينال من عزيمة أمة صنعت التاريخ، وألهمت الإنسانية معنى التضحية من أجل الوطن”.

وأضاف أن “جموع الشعب المصري رسمت في ثورة الثلاثين من يونيو طريقاً نسير فيه يتمثل في أولوية حماية الوطن والحفاظ عليه، ثم تنميته وتطويره لتصبح مصر دولة متقدمة، توفر لأبنائها فرص العيش الكريم والحياة اللائقة بالقرن الحادي والعشرين”.

وأضاف :” وخلال السنوات الماضية، استطعنا بفضل الله، وبإصرار الشعب وإرادته، وبكفاءة وبطولة القوات المسلحة والشرطة، وتكاتف جميع مؤسسات الدولة، أن نحمي وطننا الغالي من الوقوع في هُوّة الفوضى والتمزق والصراعات، ونجحنا في تدمير البنية التحتية للتنظيمات الإرهابية، التي حاولت إنهاك الدولة وإضعافها، فخضنا العملية الشاملة بسيناء، التي سالت فيها دماء شهدائنا الأبرار على تلك الأرض الطيبة، للقضاء على قوى الشر والظلام ، ونجح رجال قواتنا المسلحة وشرطتنا البواسل، في حماية الوطن وكرامته، حتى أصبحت مصر يشار إليها بالبنان، كمركزٍ للاستقرار والأمن والسلام، وسط محيط إقليمي شديد الاضطراب، لا تخفى مخاطره على أحد”.

وقال السيسي “إننا، في العيد السادس لثورة 30 يونيو، نجدد العهد بأن نحفظ ونصون مصر ، لا نبخل بجهد أو عطاء مضحين بكل غال ونفيس، لنبني وطناً يستحقه أبناؤنا وأحفادنا ، واضعين مصلحة الوطن قبل أي اعتبار… وتحقيق نقلة نوعية، تكون شاهداً على إسهام هذا الجيل، ودوره التاريخي في مسيرة الوطن نحو الاستقرار والتقدم والرخاء”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. تحياء مصر بشعبها وجيشها العريق
    كل الاحترام لقوتنا المسلحه وكل الشكر والتقدير لكل رجل الشرطه المصريه لتصدي للارهاب الغاشم في سيناء المكان الذي سار بهي سيدنا (موسي)عليه السلام وكلام فيه رب العرش والسماء

    ابن الصعيد: علي كامل عبدالكريم
    شهرتي :علي نصار
    ابن محافظه اسيوط مسقط راس الزعيم الراحل :جمال عبدالناصر

  2. تذا مايقوله السيسي السيسي لتبرير اخلاسه السلطة الشرعيةر !
    وهل يوجد لذيه سوى الدفاع عن نفسهز بنثل هذا القول رالزائف الذي لم يصدقه احد؟
    ولكن السؤال الاهم للمشير هو : وماذا تقول عن جنثك اليمين الدستىرية بالقسم على كتاب الله بالولاء للرئييس الشرعي ؟
    فهل تضدقد اقوال مصظفى بكر وتكذب كلام الله وتحنث قسمك على المصحف الشريف ؟
    وهل يشفع لك مصطفى البكري يوم الحساب ؟
    وهل تعلم ان الحنث على القسم مثله مثل منيشهد الزور من الموبقات السبع الموجبة للناروبئس المصير ؟
    فتمتع قليلا بالجلوس على الكرسي ، فسوف تواجه مصيرك المحتوم
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  3. الراجل ده خان رئيسة بعد أن خلف اليمين نصدقه ازاي. ده لا ليه عهد ولا ميثاق.

  4. مبروك على مصر والمصريين ثورة 30 يونيو المجيدة وكل عام وام الدنيا بخير.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here